رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

رائد سلامة يكتب : الكتابةُ في زمنِ "المُورِستان"

حائراً وقفت أتأمل لإنتقاء موضوعٍ لكتابة هذا المقال..الصهاينة يهاجمون "الأقصى" و إنتفاضة الشعب "الفلسطيني" تستعر بينما قوات التحالف "العربي" تقصف "اليمن" الذي هو أيضاً "عربي"..محادثات لحل أزمة سورية "العربية" -يشارك فيها عربٌ كثير- لكنها تجري في "فيينا" غير "العربية".."توني بلير" يتقدم بالإعتذار عن خطأ مشاركة بلاده في غزو "العراق" بعد سنواتٍ من تخريبه تماماً و قتل و تشريد أبناءه.. وزيرُ الري يقول أن منسوب مياه النيل هو أمر يخص الأمنٌ القومي و لا ينبغي إعلانه.. إيرادات قناة السويس تنخفض و ديون مصر تتزايد.. الصادرات تتدهور و الورادات في إزدهار.. عجزُ الموازنة يتفاقم و الناتج القومي يتضاءل.. إحتياطي النقد الأجنبي يتآكل و الجنيه المصري ينهار.. محافظ البنك المركزي "يُغادر".. الأسهم بالبورصة تخسر مزيداً من القيمة السوقية.. إضرابات عمالية بالمحلة و كفر الدوار.. إرتفاعات قياسية في مستويات أسعار السلع و الخدمات..

مؤتمر إقتصادي ترويجي آخر للإستثمار ينعقد في "مرسى مطروح" و جريدة الأهرام تذكر في تغطيتها أن "اللواء" (هكذا كُتِبَ نصاً و صراحةً) "أحمد زكي بدر" وزير التنمية المحلية هو من أدار الجلسة الإفتتاحية.. إغلاق ضريح "الحسين" في ذكراه.. مدينةُ الربِ تنهار تحت وطأة زخاتِ المطر الذي عرفناهُ خيراً فإذا هو قاتلٌ لا قلب له بالكهرباء "صَعقاً" و تحت الأنقاضِ "سَحقاً".. الحكومة تناقش "الآن" -بعدما وقع الفأس بالرأس- إجراءات تفعيل "إدارة الأزمات" (لا أحد بحكومتنا يُمَيزُ الفرق بين إدارة المخاطر Risk Management و إدارة الأزماتCrises Management )..

إقبال حاشد لحضور حفل "يني" تحت سفح الأهرامات و مقاطعة مؤثرة جداً للمرحلة الأولي من إنتخابات البرلمان تسفر عن إنتخاب قليلٍ ممن يجوز وصفهم بالنواب و كثيرٍ ممن تليق بهم السجون و المصحات النفسية وملاهي الدرجة الثالثة، فيالها من تسليةٍ تلك التي سيستمتع المصريون بها في منازلهم أمام شاشات التلفزيون لمتابعة جلسات برلمان ستُغني شريحة كبيرةً منهم عن مشاهدة أفلام "آل السُبكي" الذين يجب أن يتحوطوا من منافستها لأفلامهم.  

أعودُ من حيثُ بدأت.. حائر أتأمل..كيف يُمكن ممارسة شهوةِ الكتابة..كيف يُمكن لأفكار موضوعية أن تتدفق و تتبلور فتَتسق في قِوامٍ مُترابط لمقالٍ يطرح رؤيةً مَا.. ياله من إختبارٍ قاسٍ ومَهَمةٍ شاقة.. إنها المَهَمةُ التي لم تكتمل.. مَهَمةُ الكتابة في زمن "المُورِستان" أو كما قال مولانا والد الشعراء "فؤاد حداد":

" أَكِنّ بحر من المهاويس
عَمّي الأشارجي فَتح لهُ هاويس"

التعليقات
press-day.png