رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

د. محمد محفوظ يكتب : #إنجازات_دوت_بـــِخ

 

خلي بالكم من التعبير "الإنجاز والتشكيك" ..

في كل إنجاز حيتعمل حيبقى فيه تشكيك .

من خطاب الرئيس السيسي بتاريخ ٦ أغسطس ٢٠١٦

 

الإنجازات التي تشبه المعجزات ، أصبحت هي عنوان المرحلة ، وشعار دولتنا الموقرة .

فما كان يمكن لأشد الحاقدين أو الحانقين أو المتربصين ، أو المشككين وفقا لوصف الرئيس ، أن يتخيل هذا الكم من الإنجازات المعجزات التي أتحفنا بها أصحاب الفخامات والبركات ، لنصبح أمة تبني مشروعات بالمليارات ولا يحق لها التساؤل عن الإيرادات .

معجزة قناة السويس الجديدة التي يتم الاحتفال هذه الأيام بذكرى مرور عام على إنشائها . وكان قد تم تقديمها لنا باعتبارها سترفع دخل القناة ، وتم تقديمها للعالم باعتبارها هدية مصر للعالم . فحلت المعجزة نتيجة التباطؤ - الذي لم يكن مفاجئا - في الاقتصاد العالمي ، والانخفاض - الذي كان متوقعاً - في سعر البترول . وأبت القناة أن تحافظ حتى على دخلها ، بل انخفضت به عند حسابه بالدولار ، وارتفعت به ارتفاعا طفيفا عند حسابه بالجنيه ، حتى أصبحت عن حق وبصدق هدية مصر للعالم ، تمر بها سفنه بقدر أقل من الانتظار ، وبرسوم تدخل تحت عنوان : مهرجان التنزيلات في الرسوم والأسعار . وهو أمر معجز يمكن القياس عليه لفهم معجزة المشروعات القومية العملاقة التي تشبه الأشجار الضخمة في عدم تناسب ما تستهلكه من مياه مع ما تنتجه من ثمار . ولعل المقارنة بين لعبة إلكترونية مثل البوكيمون تمثل إيرادتها مليون ضعف تكاليفها ، وبين مشروعاتنا العملاقة ذات الجدوى الاقتصادية المجهلة ، لعل تلك المقارنة تثبت بأن اقتصاد تحيا مصر هو اقتصاد تديره الفهلوة ولا يُدار بالقلم والمسطرة . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة جهاز الكفتة المعروف حكوميا بجهاز علاج فيروس سي والأيدز . والموصوف إعلاميا بوصف الكفتة ، تيمناً بعبارة وردت على لسان مخترعه اللواء المكلف / إبراهيم عبد العاطي . فالجهاز المعجزة الذي تم الزعم بأنه عالج المئات وكان سيعالج الملايين ، اختفى هو ومخترعه والمروجون له والمتعالجون بموجاته الكهرومغناطيسية السحرية . اختفوا جميعا في ثقب أسود محلي يدل على معجزة كونية تم اصطفاءنا بها من دون كل أهل البرية . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة المؤتمر الاقتصادي الذي تمطع مثل الجبل ، وتم الإعلان بأنه نجح في توقيع إتفاقيات ومشروعات والحصول على قروض ومنح ومساعدات ، قيمتها عشرات المليارات ، ثم حدثت المعجزة وتبين أن الجبل - أقصد المؤتمر - أقرب إلى أن يكون عقيماً ولن يلد حتى فأراً . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة الدولار التي هي أم المعجزات . فبينما ينخفض سعر البترول في العالم إلى الحضيض حتي صار برميل البترول أقرب لسعر وجبة كنتاكي العائلية بالدولار . الأمر الذي انعكس عالمياً على كل السلع في صورة انخفاض في الأسعار . إلا أنه في دولتنا فإن المعجزة تأبى إلا أن تبهرنا بآياتها ، ويظل الدولار متعالياً يتجاوز هو وكافة السلع سقف كل الأسعار . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة تيران وصنافير التي ضربت بحجر واحد الدستور والأعراف الدولية وأسس السيادة الوطنية ، واستبدلتها بالوصايا العائلية . وبينما دولتان مثل قطر والبحرين تنتميان لمجلس التعاون الخليجي اختلفتا حول تبعية جزر بينهما فلجأتا لمحكمة العدل الدولية . إلا أن من يحكمونا أبوا إلا الرضوخ - وفقا لمبدأ التنازل والتسليم - لمطالب المملكة السعودية . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة تجديد الخطاب الديني التي جعلت من يستجيب للثورة الدينية التي أطلقها الرئيس ، ومن يتصدى لتطوير الأزهر كي لا يظل جامعة للعلوم الزائفة والمناهج المنقرضة ؛ جعلته يتبوأ زنزانته في غياهب السجون باعتباره من الزنادقة والرافضة والشياطين . بينما الذين صنموا الأزهر وجمدوه وينشرون الفتنة ويزدرون الديانات الاخرى ، مازالوا هم الثقاة المؤتمنون الذين يتربعون على مقاعد الفتوى ويرتدون أقنعة التقوى . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة اعتبار عام ٢٠١٦ عاما للشباب المصري ، تلك المعجزة التي نفخت الروح في جمعية شباب المستقبل لقائدها وراعيها جمال مبارك، بشبابها المدجنين المقولبين المهجنين بكروموسومات السلطة وجينات مصر المملوكية والهتاف بــ : " أوووو ماي جَاد " ، لينضووا بكل إعجاز واعتزاز تحت مظلة " البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة " ، بينما ينسحل وينسحق فرقاؤهم من الشباب الذي تظاهر أو انتقد أو عارض أو تألترس ، تحت بوابير زلط قانون التظاهر ، وتشيخ نضارتهم في متاهات المحاكم والسجون . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة النظام الذي استمد وجوده ثم شرعيته من الثورة على نظام شاخ وفسد وخان . فإذا به بمجرد الوصول للسلطة يعطي ظهره لكل الكوادر الثورية ورموز المعارضة الوطنية بدون استثناء ، بينما يجمع حوله كل كوادر النظام الساقط السابق ؛ من أعضاء وتلاميذ وأتباع ومريدي لجنة السياسات بالحزب الوطني الذي انحل قضاءً وانهدم بناءً ولكن مازالت عفاريته مسكونة بها كل مقرات السلطات . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة الإعلام بفضائياته وصحفه ورأيه العام ، الذي انتقل من خانة رفيق الثورة إلى خانة عدو النظام ، ثم يُراد له من خلال الأذرع الموالية الموجهة وصفقات البيع والشراء الممنهجة أن يكون بوقاً وطبلة وصاجات للنظام . وذلك من خلال قانون للإعلام الموحد ، تنسحب فيه كلمة الموحد من القانون لتمتد إلى الإعلام ، فيصير موحداً في القصد والتوجه والقلم واللسان . ولذلك كانت أولى بشائر المعجزة حصار نقابة الصحفيين ومحاكمة قياداتها ومحاولة شق صفها وضعضعة بنيانها ، لخنق المجال العام ليصير أضيق من ثقب إبرة لا تمرق منه إلا آيات التأييد وأكاليل التمجيد للحاكم والسلطان . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة التجاوزات الفردية في وزارة الداخلية التي تلوث دماء شهداء الواجب الذكية في مواجهة الجماعات الإرهابية . وتعاود حفر الهوة التي تم ردمها في ٣٠ يونيه بين الشعب والأجهزة الأمنية . ورغم أن الوزارة هجرت حصنها القديم وانتقلت من جوار ميدان التحرير إلى تجمعات القاهرة الجديدة ، إلا أن السؤال يظل معلقا في الآفاق : هل السياسات الأمنية العصرية المهنية الاحترافية تبوأت موقعها في مباني الوزارة الجديدة ، أم مازالت تعشش بها السياسات الأمنية العتيقة ؟ ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة السلطة القضائية التي منحها الدستور استقلالا كاملا عن السلطة التنفيذية ، ورغم ذلك لا تؤرقها خطيئة الحبس الاحتياطي الممتد والمتطاول في القضايا السياسية التي تنظرها النيابات والمحاكم المصرية . ولا تستفزها السرعة السلحفائية للفصل في الدعاوى والمنازعات القضائية . وبينما الكثير من هذه المنازعات يمكن الفصل في ملابساتها في جلسة واحدة ، إلا أن الإنجاز الإعجاز يجعلها تخضع لنسبية إينشتاين في تمدد الزمان والتواء " الزمكان " ، فتسقط في بئر النسيان . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة سقوط طائرة الركاب الروسية ومعجزة مقتل جوليو ريجيني المأساوية ، التي أثبتت بأنه يمكن تسويق الوهم للناس باعتباره هدية مجانية ، وشرعنة اللف والدوران والجري في المكان باعتبارهم ثوابت وطنية . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

معجزة البرلمان الذي يرتدي النقاب في مواجهة الإعلام ، ويخاطب  من وراء حجاب الرأي العام ، وأصبح الأصل في جلساته السرية وحظر البث . ويرأسه دكتور في القانون الدستوري نافذ الصبر فاقد الحلم لا يتحمل الجدل السياسي لــ " فمتو ثانية " ، ثم ينفجر في وجه كل من يعارضه أو يعارض السلطة التنفيذية . ولكن لعنة الله على المشككين اللئام أهل المكر والنقد الهدام .

ومعجزة تسريبات الثانوية العامة . ومعجزة الفساد والإهمال في صوامع القمح ونقاط الخبز ومنظومة السلع التموينية . ومعجزة التدهور والانهيار في مؤسساتنا الصحية . ومعجزة أحمد زكي بدر وزير تعليم مبارك والوزير الحالي للتنمية المحلية . ومعجزة أحمد أبو الغيط وزير خارجية مبارك والأمين العام الحالي لجامعة الدول العربية. ومعجزة مشيرة خطاب وزيرة أسرة وسكان مبارك والمرشحة الحالية لرئاسة اليونسكو بتزكية الدولة المصرية . ومعجزات القمامة ، وفساد المحليات ، والزراعة ، والصناعة .. و .. و .

كثيرة إذن هي الإنجازات المعجزات في هذا العصر ، بما يجعل ذكرها على سبيل المثال وليس الحصر ، ويجعلها تحيط برقبة وذراعي وساقي مصر ، كجبال وتلال وهضاب من .. البِخ .. والنعر .. والفشر .

ولكن هل سنظل ننتظر المزيد من المعجزات الافتكاسية اللوزعية لسلطاتنا .. التنفيذية .. والتشريعية .. والقضائية .

بالتاكيد ، يمكن لـ " عصا موسى " عليه السلام ، أن تفضح كل معجزات الفراعين الوهمية بمعجزة حقيقية .

وكان يمكن لعصا ٢٥ يناير و ٣٠ يونيه أن تغرقا في بحرهما كل معجزات الديكتاتورية العسكرية والديكتاتورية الدينية .

ولكن مؤامرات المتعسكرين والمتأسلمين ، وسذاجة الثوريين ، أحرقت سفن الثورة علي شواطئ بحارها الوردية .

لهذا ، ربما نحتاج إلى سفينة نوح عليه السلام ، التي لا تحمل على ظهرها الذين ظلموا وفسقوا وخانوا وتخلوا . وتبحر في أمواج كالجبال وتنجو بركابها من كل العواصف الشيطانية .

ولكن .. حتى يأتي هذا الحين .. فإن منتهى ما نطلبه هو أن تؤسس حكومتنا الإعجازية موقعا إلكترونيا بعنوان :

إنجازات دوت بِـخ   www.ingazat.pech

وذلك لتسجيل السبق لدولتنا في مجال إنجازات أشبه بالمعجزات ، كلها في البِـخ ، والفشر والنعر والهمبكة النفخية .

ولكن بشرط ، أن تسمح الحكومة لمنظمات المجتمع المدني العميلة الموجهة وفقا لأجندات الغرب الإمبريالية ، بأن ترد بموقع إلكتروني مضاد ، فتكتمل تجربة دولة البِخ الحديثة الديمقراطية . ويكون هذا الموقع المضاد بعنوان :

معجزات دوت كِـخ   www.mogezat.kech

وما بين الـ " بِـخ " والـ " كِـخ " ، على هذا الشعب أن يصمم ألا " يـنِـخ " .

قال تعالى : " .. أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً .. " . سورة النور / الآية ٣٩

*****

dr.mmahfouz64@gmail.com

 

 

 

 

التعليقات
press-day.png