رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خالد حمزة يكتب: دولة مصر .. اللى كانت شبه دولة

مخطئ من يظن أو يوحى أليك أنك فى شبه دولة أولادولة - لاسمح الله- ؛ فالحق أننا فى دولة قدها وقدود وملو هدومها كمان؛ خذ عندك: هل توجد دولة فى عالمنا الأن توفر المواد الغذائية والتموينية عن طريق المنافذ المتحركة فى الشوارع والميادين؟ والمواطن الغلبان ياولداه واقف زنهار زى الألف منتظر دوره فى الصف حتى يحصل على كيلو اللحم ؛ اللى بقى ب65 جنيه بعد ماكان ب34 بس؟

وهل يوجد مواطن فى العالم يصحو كل يوم على سعر جديد للسلعة الواحدة دون ضابط أو رابط؟ 

وهل يوجد مواطن زى حالاتنا يعانى من زحمة وزيادة أسعار ورداءة المواصلات: عامة وخاصة؟ 

وهل يوجد مواطن من أى جنسية تانية غير المصرية؛ يعانى من نقص الأدوية وزيادة سعرها ومن أنحدار الخدمة الصحية فى المستشفيات الحكومية والخاصة؟

وهل شفت مواطن مش مصرى بيصحى وينام على أكاذيب التوك شو والطبطبة والتطبيل والتزمير والزن على الودان اللى هو أمر من السحر؟ ومصر هى أم الحريات وحقوق الأنسان ( بأمارة أيه )؛ وهل صادفك مواطن من بلد حر ولا نامى ولا غنى ولا فقير ولا من بلاد الواق واق أو من بلاد تركب الأفيال؛ لديه مجلس نيابى لايعرف بيشتغل أيه بالضبط ؛ أو حكومة ماشية بقلة البركة ولغاية ماتفرج ؟

وهل سمعت عن مواطن ماشى فى الشارع بيكلم نفسه ومن حوله غير منتبهين لما يفعله ؛ لأنهم بيكلموا أنفسهم: زيه تماما؟! الحكاية أننا شعب منفرد فى كل شئ ؛ وزى ماكان صاحب حضارة ؛ هو كمان صاحب نظرية وحالة متفردة جدا : فى التخلف والرضا بما فى الجيب لأنه لايعلم مافى الغيب ؛ حتى ولو كان على قد الحال ؛ واللى معاك أحسن من اللى فوق الشجرة ؛ وربنا يفرجها  ويجعله عامر.

التعليقات
press-day.png