رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مدحت محي الدين يكتب: وزارة التغافل الإجتماعى!

انتشرت فى الآونة الأخيرة عزيزى القارىء فيديوهات وبلاغات تفضح ما يحدث من انتهاكات لحقوق الأطفال وجعلهم عرضة لانعدام الرحمة فى قلوب بعض القساة ممن يسمون أنفسهم مشرفين بدور الأيتام ، وكل ذلك فى غفلة من وزارة التضامن الإجتماعى التى لا تقوم بدورها على الإطلاق للإشراف على دور الأيتام ...الإنتهاكات والجرائم التى نراها كل يوم فى البرامج التليفزيونية ومواقع التواصل الإجتماعى أكبر دليل على عدم خضوع دور رعاية الأيتام للرقابة ، وإذا كانوا يدعون أن هناك رقابة فهى رقابة غير جادة ولابد أن يحاسب من يدعى القيام بهذا الدور .

لماذا تغفل وزارة التضامن الإجتماعى دورها للحفاظ على هؤلاء الأيتام ورعايتهم كما ينبغى ؟ ميزانية الوزارة تسمح برعاية هذه الدور والإهتمام بها فلماذا لا تهتم ؟! ، أمرنا الله - عز وجل - بأن نرحم اليتيم " فأما اليتيم فلا تقهر "  فلماذا لا تتقون الله فى هؤلاء الأطفال ؟؟ لماذا تصرون على قهر هؤلاء الأبرياء ؟! ، لماذا لا تقومون بحسن إختيار المشرفين على هؤلاء الأطفال ؟! لماذا لا تختارون من هم فى قلوبهم الرحمة والضمير ؟!!

إذا كنتم تظنون أن هؤلاء الأطفال بلا حقوق لأنهم بلا أهل فأنتم مخطئون ، وإذا كنتم تظنون أنكم لن تحاسبوا وأن المجتمع سيسكت فأنتم واهمون ، هذا دوركم أن تراعوا هؤلاء الأطفال وهذا حقهم أنتم لا تمنون عليهم ، لقد تعبت أعصابنا من الغلاء واستغلال التجار وعدم مراعاة الحكومة لحقوق الناس لكننا لن نحتمل إهدار حق الطفل اليتيم فى أن يعيش آمن مع من يرحمه ويتق الله فيه ويرعاه كما ينبغى فأفيقوا وقوموا بواجبكم نحو هؤلاء الأطفال

التعليقات
press-day.png