رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

رائد سلامة يكتب: في ٢٥ يناير ٢٠١٧

·         جاء في أساطير بعض قبائل الهنود الحمر أن الرجل كان إن إستشعر قُرب أجَلِه يتخير يوماً مُشمساً فيرتدي أحسن ملابسه و يملأ جرته بالماء وحقيبته بالزاد ثم يصعد إلي أعلي قمة الجبل فيستلقي هناك في إنتظار الإذن بالمغادرة..

مُجبرون نحن علي المغادرة كما أتينا دون أن نعرف الميعاد، لكن بعضنا يستعد بإختيار التاريخ كما الهندي الأحمر في الأسطورة أو يختار له القدر تاريخاً لا يُنسي كما "سيد حجاب" الذي قال بعيداً عن أغاني الدراما التي إن ذُكر إسم "سيد حجاب" ذُكِرت، فتتلاشي من الذاكرة تفاصيل الدراما و تبقي الكلمات عَصيّةٌ علي الزوال:

"يا صحابي عَجِزنا كده قبل الميعاد

يا صحابي ما تبكوش علي كتوفي بأقول

أنا عمري ما كُنتش جَمَل صلب إسمعوا

أنا ما كُنتش يوم شيال الحمول إتعتعوا

و وَسعوا لي ف صدركم حتة عليها أنحني

و أقول كلام بيهزني

بيغلِيِ جوايا و نفسي أطَلَعُه

يا صحابي لا ما توسعوش ليا أنا

ده إحنا يا دوبك كل واحد مننا بيقول كلامه و هو برضُه يسمَعُه

يا صحابي آه

حتي الجَمَل بما حَمَل مَيل و نَخ"

ثم نَخَ الجمل بما حَمل فغَيَر "سيد حجاب" عنوانه -كما يقول العم "زين العابدين فؤاد"- ليغادرنا بعبقريةِ صُدفةٍ قَدَريةٍ مُدهِشة في ٢٥ يناير.

·         رئيس الجمهورية يتابع مباراة في كرة القدم من أحد فنادق أسوان وسط شبابه و بناته "بثبات إنفعالي" كما قال الإعلامي أسامة كمال (علي الهامش: يحرص الصديق العزيز الطبيب النفسي الكبير و الفنان المُجيد "عصام الشماع" علي بيان عدم دقة تعبير "ثبات" إنفعالي لأن الحركة هي أساس الأشياء و الثبات هو المعادل الموضوعي للجمود و بالتالي فتعبير "توازن" إنفعالي هو الأدق في المطلق، لكن من يدري فربما كان وصف "أسامة كمال" هو الأنسب وصفاً للحال دونما قصدٍ منه) لتنتصر مصر في كرة القدم فقط في ٢٥ يناير.

·         وزير المالية يصرح "لبلومبيرج" أن مصر قد تلقت طلبات كبيرة علي طرح السندات الدولارية بما يغطي الطرح عدة مرات، و تبلغ قيمة السندات ٤ مليارات دولار و يستحق سدادها بين خمسة و عشرة و ثلاثون سنة بأسعار فائدة تتراوح ما بين ٦.١٢٥٪ و ٨.٥٪ و أشار أيضاً إلي أن هناك نية لطروحات أخري لكن الأمر سيتوقف علي وضع السوق و إحتياجات مصر..ها هي أربعة مليارات دولار أخري بما يعادل نحو ٧٥ مليار جنيه مصري ستضاف إلي ديون مصر و يُعلَنُ عنها بكل الفخر في ٢٥ يناير.

·         زلزال يضرب مصر لم يشعر به سوي قليلون في ٢٥ يناير.

التعليقات
press-day.png