رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

مدحت محى الدين يكتب : جريمة فى حى المقطم

مهزلة بكل ما تحمله الكلمة من معانى تصف عمارتين رقم 70 و 71 بكومباوند " الأسمرات " بحى المقطم ، جريمة " شروع فى قتل " يزينها إهمال رئيس حى المقطم وتجاهله لهذه الجريمة ، ولكى تفهم ما أعنيه عزيزى القارىء اسمع معى هذه القصة القصيرة ، مهندس يسكن بالقرب من عمارة 70 و 71 بكومباوند " الأسمرات " بحى المقطم لاحظ وجود شروخ فى العمارتين فذهب ليسأل سكان العمارتين فأخبروه بأن المشكلة بدأت من سنة ونصف حين بدأت الشروخ تظهر فى عدة شقق بالعمارتين وشروخ بأرضية الجراج ، فتوجه المهندس على الفور للشركة المسئولة عن بناء العمارتين فأخبروه بأنه حدث خطأ من المقاول أثناء بناء أساس العمارتين وأن الشركة قامت بإصلاح هذا الخطأ !! ، كما قاموا بتسليمه تقرير من الإستشارى بذلك ، ولكن حين أخبرهم المهندس بأن الشروخ موجودة وأن هذا يدل على أن المشكلة لم تًحل توجهت الشركة للعمارتين وقاموا بإخفاء الشروخ وطمأنوا السكان بأن المشكلة تم حلها .
وبعد فترة قصيرة ظهرت الشروخ مرة أخرى فتوجه المهندس والسكان للشركة فكان رد مسئولين الشركة أنه ليس هناك أى مشكلة ثم قالوا " هنصلحها " وتركوا المشكلة ولم يتخذوا أى إجراء ، وطبعا لأن الموضوع يهم جميع السكان حتى الجيران المحيطين توجه أحد الجيران وهو مهندس مساحة للعمارتين ورصد ميل العمارتين واكتشف أن العمارتين " مائلين لأكثر من 9سم " وإزاحة بينهم " لأكثر من 15سم " فقام السكان بتصوير الميل والشروخ وتوجهوا للشركة مرة أخرى ورد فعل الشركة كان كالعادة " هنصلحها و هنحقن التربة " !!! .
السكان لم يسكتوا بل قاموا بتحرير محضر بقسم المقطم بتاريخ 7يناير 2017 ورقمه 123 إدارى وتم تحويله للنيابة وتم إخطار الحى بخطاب رسمى من القسم ثم قاموا بمقابلة رئيس الحى مرتين ولم يبد رئيس الحى أى إستعداد للتعاون أو لتحمل المسئولية ولم يحرك أى ساكناً لحل المشكلة ، ثم قاموا بتحرير شكوى قدموها بمكتب خدمة المواطنين برئاسة حى المقطم ، وقاموا بتحرير شكوى أخرى بمكتب خدمة المواطنين بمحافظة القاهرة ، والآن ينتظر السكان حول هاتين العمارتين سقوط العمارتين على رؤوسهم لتأتى بعدها كاميرات التليفزيون لتظهر المأساة ولتتناول مواقع التواصل الإجتماعى الحدث ، لتقوم بعدها وزارة التضامن بصرف تعويض لأهالى الضحايا ويقوم رئيس الحى بحملة إزالة لباقى العمارات المخالفة وهو رافع علامة النصر أمام الكاميرات !!!.
أقل ما يمكن وصف هذه المهزلة بأنه " شروع فى قتل " ليس فقط من مسئولى الشركة ولكن أيضاً من غياب المحليات والحى اللذين لا يراقبون العقارات التى يتم بناءها وصولاً إلى رئيس الحى الذى وصلت له المشكلة بالصور حتى محافظ القاهرة نفسه ، ولا أعلم ما الذى يفترض بالسكان فعله أكثر من ذلك ؟!! فالسكان وجيرانهم بجهودهم هم من قاموا بالقياس والكشف والتصوير وحرروا محضراً بقسم الشرطة وأوصلوا شكواهم رسمياً إلى الحى والمحافظة فماذا يفعلون أكثر من ذلك ؟! السكان لم يعتصموا ولم يقطعوا الطريق بل بالعكس تصرفوا بشكل حضارى جداً وسلكوا المسلك القانونى لعرض مشكلتهم ومع ذلك تجاهلهم رئيس الحى والمحافظة ، أيموتون فى هدوء ليرتاح رئيس الحى ؟! ، هذا الشروع فى القتل لابد وأن تحاسب عليه الشركة التى قامت ببناء العمارتين ولابد أن يحاسب عليه رئيس حى المقطم ، لابد وأن يتم نقل السكان لمساكن آمنة وترد لهم أموالهم ولابد من إزالة العمارتين 70و71 قبل أن تقتلا الناس ، وهذه صرخة أوصلها لمحافظ القاهرة من سكان عمارتى كومباوند " الأسمرات " بالمقطم فتحرك قبل أن يفوت الآوان .
 
التعليقات
press-day.png