رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مدحت محي الدين يكتب: مسئولات يحرضن الأمهات على ترك أطفالهن!!

فى الفترة الأخيرة أصبحت أسمع تصريحات لبعض المسئولات بالدولة يطالبن فيها المرأة بالنزول للعمل لتكون 100% من سيدات مصر عاملات ، ليست هذه المشكلة المشكلة أنه عندما سألت بعض منهن " وبالنسبة للسيدة التى لديها طفل رضيع كيف تتركه وتنزل للعمل ؟ ! " ، أجبن بنفس الإجابة وهى أن تترك الأم طفلها الرضيع بحضانة وبالنسبة للرضاعة فلا مانع من أن تستخدم الأم اللبن الصناعى أو لو هى مصرة على الرضاعة الطبيعية فعليها أن تتعلم كيف تعصر اللبن وتخزنه ليعطوه للرضيع فى الحضانة !! .

بعض هؤلاء المسئولات قمن بترك أطفالهن رضع إما بمنزل الجدة أو بحضانة أو بإحضار مربية لكى ينزلن للعمل !! ، وعندما سألتهن لماذا فعلتم ذلك فالحكومة تعاون المرأة العاملة على الإعتناء بطفلها من خلال إعطائها الحق فى الحصول على أجازة بدون مرتب لرعاية طفلها وكانت الإجابة الموحدة " أصل أنا بحب الشغل " !!

الحقيقة أن هذا الأمر استفزنى من جميع النواحى ودل على أن هؤلاء المسئولات غير دارسين بالمرة للفكرة التى يطالبون بتطبيقها ولا بعواقبها ولذلك قررت أن أوضح لهن الصورة ، سيدتى الفاضلة المسئولة أولاً : وظيفة الأم الأساسية هى أن تكون أماً حتى ولو كانت رئيسة جمهورية لأنه عندما تعتنى بطفلها كما ينبغى ستنشىء إنساناً سوياً ، سوياً فى غذاؤه سوياً فى نفسيته سويا فى عقله وبالتالى ستقدم للمجتمع أجيالاً سوية تساهم فى رفعة البلاد ، أما الأم التى تترك طفلها فهى تذيقه معنى الهجر والحرمان من الأمان ومن حضن أمه وتذيقه معنى أن يخاف ولا يجد أمه بالقرب منه ، تذيقه أن يجوع ولا تقوم أمه بضمه لإرضاعه ، فيكبر الطفل وهو ناقص لا يعرف معنى الأمان .

سيدتى الفاضلة المسئولة ثانياً لو تحدثنا من الناحية المادية والتى تحاولن تصويرها للأم وهى أنه إذا نزلت للعمل فستساهم فى نفقات المنزل فستجدن أن الأم التى ستترك طفلها فى حضانة ستقوم بدفع مرتبها كاملاً للحضانة " هذا بالطبع لو تركته فى حضانة محترمة " ، أما لو تركته فى حضانة رخيصة فبخلاف التكاليف ستعرض طفلها لشتى المخاطر فهو هنا معرض للخطف أو الإغتصاب الجريمتان اللتان أصبحتا منتشرة بشدة فى الآونة الأخيرة ، وبعدها ستقمن أنتم أنفسكم أيتها المسئولات بإتهام هؤلاء الأمهات بالإهمال .

سيدتى الفاضلة المسئولة أنتى كمسئولة فى الدولة عليكى ببحث الأسباب التى أدت إلى إرتفاع الأسعار والضغط المادى الذى يعانى منه الكثير وعليكى بحل هذه المشاكل ، عليكى كمسئولة أن توفرى فرص عمل للشباب العاطل على القهاوى ، عليكى كمسئولة أن تعاونى الأم على الإهتمام بأطفالها بنفسها لا أن تحرضيها على هجرهم ، عليكى أن تحافظى على حقوق الأم وعلى حق الطفل فى رعاية والدته له ، أيتها المسئولة الفاضلة مصر ستنهض بأيدى شبابها عندما يكونون أسوياء لا عندما يُتركوا فى حضانات محرومين من أمهاتهم معرضين لكافة السبل التى تعرض حياتهم للخطر والإنحراف .

سيدتى المسئولة كونى مسئولة فى مكانك واعملى عملك بإتقان ولا تعتبرى نفسك مثالاً لأن تجربتك الخاصة بك يجب أن تظل خاصة بك لا أن تفرضيها علينا ، تجربتك كتجربة رجل كان يسكن فى بيت آيل للسقوط وعندما انهار المنزل نجا فالذى يجب أن يفعله هو أن يحمدالله أنه نجا لا أن يدعوالناس للسكن فى منازل آيلة للسقوط ...سيدتى المسئولة كونى مسئولة فى تصريحاتك حتى لا تضرين الناس من فضلك فهى ليست شعارات فحسب وحتى لا يكون ذنب ملايين الأطفال الرضع فى رقبتك يوم لا ينفع فيه منصبك .

التعليقات
press-day.png