رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وزير الخارجية: قضية المياه مسألة حياة أو موت.. وكينيا ستدعم ترشيح مصر بمجلس الأمن

سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية

اختتم وزير الخارجية، سامح شكري، اليوم جلسة المباحثات الرسمية مع وزيرة الخارجية والتجارة الخارجية في كينيا، أمينة محمد، بحضور وفدي البلدين

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية، بدر عبد العاطي، أن الوزيرة الكينية أكدت دور مصر التاريخي في إفريقيا, وقدمت الشكر للقاهرة على دعمها بلادها في المحافل الدولية, فضلا عن المساعدات الطبية والفنية التي تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية لبلادها.

كما تناولت الوزيرة الكينية العلاقات السياسية والتجارية والاقتصادية مع مصر وأهمية تطويرها خاصة في المجالات الاستثمارية والتجارية بما يحقق مصالح البلدين, منوهة بأن ميزان التبادل التجاري يميل إلى مصلحة مصر, مشددة علي أهمية تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وقال عبد العاطي إن الوزيرة أكدت تطلع بلادها لمزيد من تطوير للعلاقات في مجالات التعاون في قطاع الأمن وتنمية الموارد البشرية وفي مجال الاتصالات والاستفادة من الخبرات المصرية والحصول علي مزيد من المنح الدراسية المصرية لمتدربين من كينيا، كما نوهت بالتعاون القائم بين البلدين في إطار منظمة «الكوميسا».

وأعربت الوزيرة الكينية عن أملها في عقد لقاءات ثنائية مشتركة مع الوزير شكري بشكل منتظم ودوري بما يدفع بالعلاقات إلى آفاق أرحب, كما نقلت سعادتهم الغامرة بعودة مصر الي افريقيا مًؤكدة ان القارة كانت تنتظر هذه العودة الهامة من جانب مصر بما لها من أهمية وثقل إقليمي ودولي.

وأوضح عبدالعاطي أن الوزيرة تناولت قضية المياه وشددت على تفهم بلادها الشواغل المائية لمصر باعتبار أن نهر النبل يمثل المصدر الوحيد للمياه وأهمية مراعاة ذلك في إطار الاتفاق الإطاري الشامل بين دول حوض النيل.

وذكر عبد العاطي أن وزير الخارجية أشار إلى الأهمية التي توليها مصر لتطوير العلاقات الثنائية مع كينيا في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة لشعبي البلدين, مؤكدا أن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ستقدم كل الدعم الممكن للأشقاء في كينيا في مجالات بناء القدرات ومكافحة الإرهاب،وفي مجالات الأمن التدريب وتقديم المعونة الفنية, فضلا عن تطوير العلاقات الاقتصادية التجارية.

ونوه المتحدث باسم الخارجية بمشاركة حوالي 50 من رجال الأعمال المصريين في البعثة التجارية التي ترافق الوفد المصري وعقد منتدي الأعمال بحضور رجال الأعمال من البلدين، وأوضح أن الوزير شدد خلال اللقاء على أهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة لمصر، والتي تعد بحق مسألة حياة أو موت لعدم وجود مصدر آخر للمياه بخلاف نهر النيل.

وأثار الوزير قضية إصلاح وتوسيع مجلس الأمن، وأهمية الحفاظ علي التوافق الإفريقي والتطلع لدعم كينيا ترشح مصر للمقعد غير الدائم في مجلس الأمن عام 2016 - 2017, حيث أعربت الوزيرة الكينية عن دعم بلادها الكامل للترشح المصري.

التعليقات
press-day.png