رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«دار الخدمات النقابية»: عمال المحلة يواصلون الإضراب وسط تجاهل الحكومة.. والإدارة أغلقت الأبواب وقطعت الكهرباء عن المعتصمين

اعتصام عمال المحلة
اعتصام عمال المحلة

أعلنت "دار الخدمات النقابية والعمالية"، أن أكثر من 20 ألف عامل وعاملة بشركة غزل المحلة، يواصلون الإضراب والاعتصام داخل مقر الشركة، للمطالبة بصرف باقى نسبة الحافز "الأرباح"، عن العام المالى 2013 /2014، وإعادة هيكلة أجور العاملين بالشركة، وتطبيق الحد الأدنى والأقصى على العاملين، وكذلك التحقيق في ملفات الفساد داخل الشركة ومحاسبة الفاسدين، مع إقالة المفوض العام، وإجراء انتخابات مجلس  إدارة للشركة، والإعلان عن خطط تطوير الشركة بجدول زمني محدد.

وأوضحت "دار الخدمات"، في بيان لها، اليوم الخميس، أن الإضراب يستمر لليوم الثالث على التوالي، وسط تجاهل حكومي غير مبرر، مشيرة إلى أن إدارة الشركة، أغلقت صباح اليوم، أبواب الشركة على العمال المعتصمين، وقطعت التيار الكهربائي عن العنابر والأقسام، مما دفع العمال إلى القفز من فوق الأسوار، لشراء مستلزمات الاعتصام من الطعام والشراب وخلافه".

وأوضحت "دار الخدمات النقابية"، أن إدارة الشركة حاولت فض إضراب العاملين، حيث قامت بتعليق منشور، أمس الأربعاء، داخل العنابر، تؤكد فيه على صرف باقي نسبة الأرباح يوم 27 يناير الجاري، عقب عقد الجمعية العمومية للشركة، إلا أن العمال قاموا بتمزيق المنشور، مؤكدين أن الإدارة قد وعدت أكثر من مرة ولم تفي بوعودها، معلنين عن تمسكهم بكافة مطالبهم، وعلى رأسها إقالة المفوض العام للشركة وإجراء انتخابات مجلس إدارة،  وإلغاء قرار وزير الزرعة برفع الدعم عن القطن ودعمه بالقدر الكافي.

وتابع البيان: "أن دار الخدمات النقابية والعمالية إذ تعلن تضامنها مع مطالب عمال شركة غزل المحلة المشروعة، تبدي اندهاشها من هذا التجاهل الحكومي غير المبرر، لإضراب أكبر شركات الغزل والنسيج في مصر، بل وأكبر شركة من شركات قطاع الأعمال العام، وكأن مطالب أكثر من 20 ألف عاملا وعاملة وأسرهم لا تعنى حكومتنا الموقرة في شئ".

التعليقات
press-day.png