رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مشادة بين ممدوح رمزي ومرشح قبطي على قوائم حزب النور.. رمزي: يكفرون الاقباط.. والصيرفي: الكنيسة وافقت

ممدوح رمزي
ممدوح رمزي

رمزي: النور حزب ذو مرجعية دينية ويزكي الإرهاب.. والصيرفي: طلبت رأي البابا والكنيسة وافقت على ترشحي

 

قال ممدوح رمزي، محامي الكنيسة وعضو مجلس الشوري السابق، أن حزب النور هو حزب أقيم على مرجعية دينية، وتلك الأحزاب تزكي الإرهاب، وتساءل ماذا لو كان الدستور لم يدخل الفئات الأقل تمثيليا ومنهم الأقباط على قانون الانتخابات، هل كان حزب النور سيقبل بترشح قبطي على قوائمه كما فعل مع القبطي "نادر الصيرفي" المرشح على قوائم الحزب، موضحاً بأن الحزب كان لم يفعل ذلك أبداً بدليل أنه لم يقم بترشيح أي قبطي على قوائمه في انتخابات 2012.

وأضاف "رمزي" خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يذاع على فضائية "إم بي سي مصر2" الأحد، شيوخ الدعوة السلفية يكفرون الأقباط جهاراً نهاراً فكيف نخوض الانتخابات البرلمانية على قوائمهم كأقباط، وحزب النور وغيره من الأحزاب ذات المرجعية الدينية لا يؤمنون بالآخر ويكفرون الأقباط. وتابع، القبطي نادر الصيرفي المرشح على قوائم حزب النور، يصفي حسابات مع الكنيسة بترشحه على قوائم الحزب، موضحاً أن "الصيفي" خالف تعاليم الكتاب المقدس، وهو مرفوض من الكنيسة

وفي المقابل قال نادر الصيرفي، أحد الأقباط المرشحين على قوائم حزب النور، أن حزب النور هو الحزب الأكبر الذي شارك في خارطة الطريق من وجهة نظري، ولا يوجد أي خلاف عليه.

ورفض "الصيرفي" تماماً ما تردد عن ترشحه على قوائم حزب النور بأنه "ساتر" لكي يتمكن الحزب من المشاركة في الانتخابات، موضحاً أنه طلب رأي البابا تواضروس الثاني، والكنيسة وافقت على ترشحه على قوائم حزب النور.

وأضاف "الصيرفي" خلال لقائه بـ"يحدث في مصر" ممدوح رمزي، لا يمثل الكنيسة، ومستبعد من قوائمها

التعليقات
press-day.png