رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

ماهينور المصري في أول تعليق على حكم حبسها عامين: الحكم ضئيل مقارنة بدومة ومجلس الوزراء ومن استشهدوا

ماهينور المصري
ماهينور المصري

يوسف شعبان : نحاكم بتهمة قلب نظام حكم الاخوان .. والحكم محاولة لتكميم الأفواه وانتقام من المعارضة

 

استنكرت المحامية ماهينور المصري حكم محكمة جنح الرمل، اليوم الإثنين، بحبسها و9 نشطاء ومحامين آخرين، سنتين وكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم، بتهمة الاعتداء على قسم شرطة الرمل قبل سنتين.

وقالت «ماهينور» لـ«البداية» إن الحكم يعبر عن رغبة في الانتقام من شباب الثورة، حيث تم نقل المتهمين من مجني عليهم إلى جناة، إلا أنها أكدت عدم قلقها من القضية، حيث أنهم ماضون في الطرق القانونية للاستئناف على الحكم.

وأضافت «حبسنا سنتين فقط على خلفية كل الاتهامات الموجهة لنا يؤكد أن القضية ملفقة ولها علاقة بالتوقيت السياسي الحالي، فنحن لم نعد في زمن البراءات، حيث أن بلاغنا بالاعتداء على أحد المتهمين في نفس الواقعة لازال حبيس الأدراج حتى الآن، رغم تقدمنا به منذ بداية الأحداث».

وتابعت «الأحكام الصادرة ضدنا مجحفة لكنها ضئيلة مقارنة بما جرى مع دومه وشباب مجلس الوزراء وأبرياء آخرين يواجهون أحكاما بالمؤبد والإعدام، وآخرين انتقلوا إلى رحمة الله بسبب انتهاكات الشرطة ذاتها في مذبحة الدفاع الجوي، إلا أننا ماضون في طريقنا وتحركاتنا ضد السياسات القمعية».

فيما اعتبر الزميل يوسف شعبان الحكم انتقاميا، مؤكدا أنه سيطعن عليه أمام الاستئناف خلال الأيام القادمة، مشيرا إلى أن القضية كانت خلال مظاهراتهم ضد حكم الإخوان، وأن النيابة اتهمتهم بمحاولة إسقاط نظام حكم الإخوان الذي سقط في 30 يونيو.

واستكمل «الحكم هو محاولة لتكميم الأفواه والانتقام من المعارضة، وهو دليل إضافي عن أننا نواجه نظاما مستبدا وقاتلا وأن الحكم يتضاءل أمام قتل 22 شاب س لمجرد أنهم أرادوا مشاهدة مباراة كرة قدم».

التعليقات
press-day.png