رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الإخوان عن ذبح المصريين: ذريعة لتدمير ونهب ليبيا.. و«السيسي» و«حفتر» المسئولان.. ونشطاء: «أنتم تقودون الإرهاب»

المصريين في ليبيا
المصريين في ليبيا

بيان الجماعة: ندين جريمة قتل المصريين المسيحيين.. وندين الفاعل أيا كان اسمه أو منظمته

حملت جماعة الإخوان المسلمين، الرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة العسكرية في ليبيا، مسئولية ذبح 21 مصري في طرابلس علي يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، أمس الأحد، معتبرة أن ما حدث «ذريعة لتدمير ليبيا ونهب ثوراتها بمعاونة الانقلاب».

وطالبت الجماعة في بيان لها قبل قليل، الشعوب العربية والشعب المصري بـ«اليقظة الكاملة حتى لا تكون جريمة قتل المصريين في طرابلس ذريعة لمساعدة السيسي واللواء خليفة حفتر في تنفيذ مخطط تدمير ليبيا ونهب ثرواتها» - حسب قولهم -.

وقالت الجماعة في بيانها: «نؤكد علي موقفنا الثابت من حرمة الدم المصري سواء داخل مصر أو خارجها، وندين جريمة قتل المصريين المسيحيين في ليبيا وندين الفاعل أيا كان اسمه أو منظمته».

وأضافت الجماعة، أنها تحمل السيسي الذي وصفته «قائد الانقلاب في مصر» و«حلفاءه» في ليبيا المسئولية عن جريمة قتل المصريين.

وندد معلقون على صفحة الجماعة الرسمية بالبيان، واتهموها بـ«الخيانة»، و«قيادة الإرهاب في مصر». وقال أحد المعلقين: «أنتم الخونة، الجيش السبب فى أية، هما اللى عاملين مليشيات ولا هما اللى بيهربوا السلاح لمصر والا كل الخونة بتعكم سافروا ليبيا عن طريق عملائكم هناك، حقيقى يقتل القتيل ويمشى فى جنازته».

وأضاف آخر: «ومين اللي مسئول عن قتل المصريين والتفجيرات اللي بتحصل من وراكم؟»، وتابع ثالث «لما العساكر اتقتلوا وهما بيفطروا في رمضان لما كان مرسي رئيس ماقولتوش لية أن محمد مرسي هو المسئول».

واعتبرت تعليقات أخرى، أن الإخوان بدعمها للمليشيات المسلحة في ليبيا، تعترف بدعمها المباشر للإرهاب والقتل، مشيرين إلي تصريحات سابقة للجماعة تصف أنصار الشريعة وقوات فجر ليبيا التابعة للقاعدة وداعش بأنهم ثوارا.

التعليقات
press-day.png