رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الإخوان وذبح المصريين.. بيانات وتصريحات تبرر الجريمة وتتهم مصر بتدبيرها.. وقيادي: السيسي قسم المصريين بتعزية البابا

مذبحة المصريين فى ليبيا
مذبحة المصريين فى ليبيا

تقارير إخوانية تتهم السيسي بالتوطؤ مع حفتر لـ«غزو ليبيا».. ويهاجمون زيارته للكنيسة.. ونشطاء: الجماعة تقود الإرهاب

بيان الجماعة يتهم السيسي وحفتر بخلق الأزمة لشن الحرب علي ليبيا.. وجمال نصار: الهدف ضرب الثوار هناك

«إخوان أون لاين» ينشر بيان لـ«المؤتمر الوطني الليبي» المنحل: جيش مصر يشن عدوانا علي ليبيا وينتهك سيادتها

تصريحات لنواب إخوان سابقين: مصر تبدأ الحرب علي ليبيا.. وتقديم العزاء لبابا الكنيسة يقسّم المصريين لفريقين

بيان لـ«الحرية والعدالة»: شن الحرب علي ليبيا هدفه التغطية على التسريبات الأخيرة.. ودعم الجماعة: السيسي استعدى دول الجوار

هاجمت جماعة الإخوان المسلمين، وأذرعها الإعلامية من مواقع وصفحات رسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك وتويتر»، العملية العسكرية التي شنتها القوات الجوية المصرية فجر اليوم علي مقاعل تنظيم داعش الإرهابي في درنة الليبية، ردا علي ذبح 21 مصريا ليلة أمس، فيما اتهم نواب برلمانيين السيسي بأنه يساهم في تقسيم المصريين لتقديم العزاء للبابا.

واستنكر نشطاء علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بيانات وتصريحات الإخوان ووصفهم للميليشيات الإرهابية المسلحة بأنهم ثوار، حيث قال تعليق، أن الإخوان هي من تدعم وتصنع الإرهاب في مصر، وأن القنابل التي تنفجر يوميا في المصريين خير دليل.

واتهمت الجماعة وأذرعها، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بـ«خلق الأزمة» لشن حرب علي ليبيا و«تنفيذ مخطط تدميرها بمعاونة خليفة حفتر» قائد الجيش الليبي في حربه ضد الجماعات المسلحة والتي تأتي في مقدمتها جماعة أنصار الشريعة وميليشيات «فجر ليبيا» القريبة من الإخوان.

وأصدرت الجماعة، منذ ساعات الصباح الأولي، 4 بيانات نسبتها للإخوان وحزب الحرية والعدالة – ذراع الجماعة السياسي –، وتحالف دعم الإخوان، وحركة «طلاب ضد الانقلاب»، حملت جميعهم السيسي وحفتر مسئولية ذبح المصريين علي يد إرهابيي داعش.

ولم يتوقف الأمر علي البيانات فحسب، ولكن نشر الموقع الرسمي الناطق باسم الجماعة «إخوان أون لاين»، تقارير اتهمت الرئيس السيسي واللواء خليفة حفتر بـ«تدبير الحادث»، حتى يجد ما اسموه بـ«الانقلاب في مصر» مبرر للهجوم علي درنة لأنها «تقف حاجز في توصيل الامدادات إلي الجيش الليبي».

ونشر الموقع، تصريح للإخواني «جمال نصار»، قال فيه أن «السيسي وحفتر، وقواتهم استغلوا حادث قتل المصريين في طرابلس، لضرب الثوار في ليبيا»، حيث استند نصار في تصريحه، إلى ما قال أنها «شواهد»، تضمنت لقاء لقادة عسكريين ليبيين بقيادات الجيش في مصر منذ أيام بالتزامن مع زيارة بوتين للقاهرة.

ونشر أيضا الموقع، بيان منسوب لـ«المؤتمر الوطني العام الليبي» - الذي تسيطر عليه جماعة الإخوان في ليبيا – يتهم فيه الجيش المصري بـ«التدخل وانتهاك السيادة الليبية علي أراضيها»، معتبرة أن ما الغارات المصرية علي داعش «عدوان مصري مرفوض».

واتهم حزب الحرية والعدالة في بيانه، النظام المصري وتحركاته العسكرية في مدينة درنة الليبية، بأنها منظمة لاستغلالها في تحقيق عدة أهداف، قال الحزب أن من بينها «استحضار للشعار الستيني لا صوت يعلو فوق صوت المعركة لإسكات أصوات المعارضين وإثناء مطالبين الحقوق والحريات والقصاص والشرعية عن مسارهم».

وقال الحزب، إن من ضمن أسباب الحادث «إيجاد ذريعة للتدخل في ليبيا ودعم الانقلابي خليفة حفتر الذي فشل في السيطرة على الأرض أمام صمود ووحدة ثوار ليبيا، وصناعة مبررات إهدار المليارات على شراء أسلحة والحصول على عمولات السلاح في الوقت الذي تزداد فيه الأسعار على المصريين داخل البلاد».

وأشار الحزب إلي أن قرار القيادة العسكرية بشن غارات علي ليبيا، هو «محاولة تجميل وجه النظام الفاشل في كافة مناحي الحياة في مصر، والتغطية على التسريبات الأخيرة التي أثبتت أنه نظام قائم على التسول وسرقة أموال الشعب».

من جانبه، قال بيان لتحالف دعم الإخوان، أن «السيسي استعدى الدول المجاورة وأقحم مصر ضمن صراعاتهم، وهو من أفقر البلاد وأندر فيها فرص العمل، مما دفع أبناء مصر للهرب للخارج من أجل لقمة العيش، مما أدى بهم أن يقعوا فريسة لعمليات الخطف والقتل».

حملت جماعة الإخوان المسلمين، الرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة العسكرية في ليبيا، مسئولية ذبح 21 مصري في طرابلس علي يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، أمس الأحد، معتبرة أن ما حدث «ذريعة لتدمير ليبيا ونهب ثوراتها بمعاونة الانقلاب».

وطالبت الجماعة في بيان لها قبل قليل، الشعوب العربية والشعب المصري بـ«اليقظة الكاملة حتى لا تكون جريمة قتل المصريين في طرابلس ذريعة لمساعدة السيسي واللواء خليفة حفتر في تنفيذ مخطط تدمير ليبيا ونهب ثرواتها» - حسب قولهم -.

ونشرت صفحة «نبض الإخوان المسلمين» التابعة للجماعة، تصريحات لنواب برلمان إخوان سابقين، حيث قال النائب يحيي عقيل في تصريحه الذي نشرته الصفحة، أن «الجيش المصري بدأ الحرب علي ليبيا، السيسي تلميذ نجيب»، فيما هاجم صابر أبو الفتوح تقديم السيسي للعزاء للبابا تواضروس، معتبر توجه السيسي إلي الكاتدرائية «يؤدي إلي انقسام المصريين». 

 

 

 

 

 

التعليقات
press-day.png