رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد اتهام كويتيين بإهانة مصر والسعودية والبحرين.. «الصباح» يوجه بمحاكمة أي كويتي يسيء لدولة عربية

أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح
أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح

أمير الكويت يشكر رؤساء وقادة الدول العربية لما أبدوه من مظاهر البهجة والأفراح خلال الاحتفالات بالعيد الوطني لبلاده

وجَّه أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، باتخاذ جميع الإجراءات القانونية العاجلة بحق كل من يسعى للإساءة لعلاقات بلاده مع الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة، في الوقت الذي يواجه بعض الكويتيين تهما بالإساءة لدول عربية مثل السعودية ومصر والبحرين.

جاء ذلك في كلمة له اليوم، شكر فيها رؤساء وقادة الدول العربية، والدول الصديقة وشعب بلاده، لما أبدوه من مظاهر البهجة والأفراح، والمشاركة في الاحتفالات الخاصة بالذكرى الرابعة والخمسين للعيد الوطني والذكرى الـ24 للتحرير.

وأعرب أمير الكويت عن اعتزاز بلاده قيادة وشعبا بالعلاقات الطيبة التي تربطها بالدول العربية الشقيقة، والدول الصديقة، وحرصها على استمرار هذه العلاقات.

وقال الصباح في كلمته، إنه «ينبغي عدم السماح لأي كان المساس بهذه العلاقات والعبث بها أو النيل منها أو التعرض لها بأي صورة كانت».

وأضاف أنه «أعطى توجيهاته الواضحة باتخاذ جميع الإجراءات القانونية العاجلة بحق كل من يسعى للإساءة لهذه العلاقات أو التعرض لها بأي صورة كانت»، دون أن يوضح مزيدا من التفاصيل.

ويواجه بعض الكويتيين تهما بالإساءة لدول عربية والتي من بينها السعودية، ففي 25 نوفمبر الماضي، أخلت محكمة الجنايات الكويتية، سبيل رئيس تحرير جريدة "الشعب" الأسبوعية الخاصة، حامد بويابس، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف دينار على ذمة قضية "الإساءة" للمملكة العربية السعودية.

ويواجه "بويابس" اتهامات بـ"الإساءة" للمملكة العربية السعودية، وتدخل ضمن قضايا "أمن الدولة".

وفي 18 فبراير الماضي، قضت محكمة الاستئناف الكويتية، بسجن الكاتب الكويتي صالح عثمان السعيد، لمدة 6 أعوام مع الشغل والنفاذ، بتهمة "الإساءة للسعودية والقيام بعمل عدائي ضدها عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهو ما من شأنه تعريض الكويت لخطر قطع العلاقات السياسية معها.

التعليقات
press-day.png