رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مسيرة في غزة للتنديد بحكم «حماس إرهابية».. وقيادي بالحركة: صبرنا نفد وسنقاوم النظام المصري لو مس أطفالنا

ارشيفية
ارشيفية

البردويل: ندعو الأمة العربية الضغط على النظام المصري وإيقافه عند حده.. ورضوان: على من يهددنا أن يسأل الاحتلال ليعلمون من هي حماس

قال صلاح البردويل القيادي في حركة حماس إن صبر الحركة قد نفد، وإنها ستقاوم أي اعتداء مصري على قطاع غزة كما قاومت الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف خلال مسيرة نظمتها الحركة اليوم في خان يونس ضد القرار المصري الذي يقضي باعتبارها منظمة إرهابية: «لن نسمح للنظام المصري أن يمس بأطفالنا وسنقاومه كما قاومنا الاحتلال»

وتابع القيادي بحماس: «ندعو الأمة العربية الضغط على النظام المصري وايقافه عند حده الذي يحاول أن يحطم أجمل صورة في هذه الأمة ويتعدى على الأمة العربية والإسلامية».

وأكد أن قرار المحكمة المصرية انقلاب على التاريخ والأخلاق وأن أي حماقة للنظام المصري في غزة يعني حماية الاحتلال الإسرائيلي وإعطائه الضوء الأخضر للاعتداء على غزة.

وتابع البردويل: «لا مستقبل لمن يتآمر على المسلمين والإسلام ونحن باقون بسلاح مقاومتنا وحماس ستبقى حماس عنوان للكرامة والقسام عنوان للعز والافتخار».

من ناحيته، قال إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس :«نخرج على ارض غزة بعد صدور حكم مصري ظالم لنعبر عن غضبنا ورفضنا واستنكارنا لهذا القرار الجائر الذي يمثل خدمة للاحتلال الإسرائيلي، والذي لا يعبر عن ارادة الشعب المصري الشقيق الذي أظهرت الاستطلاعات الأخيرة أن 96 % يقولون إن حماس ليست إرهابية».

واعتبر رضوان القرار المصري لا قيمة له في معيار المقاومة وحماس، وهو محاولة للضغط علينا لفرض أثمان سياسية على الحركة.

ووجه رضوان رسالة لمن يهدد بضرب غزة وبضرب حماس: «نقول أن هذه التهديدات لن تخفينا ونحن نستبعد ان يتورط الجيش المصري بقتل أطفال ونساء غزة، كما نستبعد أن يتم توجيه البندقية إلى غزة التي تدافع عن الأمن القومي».

وقال: «قطاع غزة ليس لقمة سائغة ومن يهدد غزة وحماس ان يسأل الاحتلال ويعلون من هي حماس ومن هو القسام».

وأكد أن البندقية لن تنحرف وستبقى موجه نحو الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا الأحزاب المصرية للتحرك العاجل لوقف ما اسماه هذا الانحدار والانحراف وتصحيح الخطيئة لأنها تضر بالمصلحة المصرية والعربية والفلسطينية.

وشارك آلاف الفلسطينيين من قيادات وكوادر وأنصار حركة حماس مساء اليوم في تظاهرات حاشدة في مدينة خانيونس وغزة، رفضا لقرار محكمة الأمور المستعجلة المصرية والذي جاء بعد شهر واحد من اعتبار كتائب القسام منظمة ارهابية.

ووصفت حركة حماس قرار محكمة الأمور المستعجلة في القاهرة بأنه تصعيد خطير ووصمة عار في جبين من اتخذه.

التعليقات
press-day.png