رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صحفي سوداني: رئيس الوزراء الإثيوبي أكد أن سد النهضة لن يؤثر على نقطة واحدة من حصة مصر في المياه

وخبير مياه مصري يؤكد: لا يمكن المساس بحصة مصر في مياه النيل مهما حدث

 

قال الكاتب الصحفي أحمد البلال رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم السودانية، إن اجتماع مصر وإثيوبيا والسودان  كان تاريخيا وهاما جدا، وأنه أزال كافة الشكوك والمخاوف التي كانت موجودة لدى كافة الأطراف وأعاد الثقة بينهم.

وأضاف خلال حواره ببرنامج الحياة اليوم مع الإعلامية لبني عسل، أن المؤتمر الصحفي لم يعقد اليوم لأن الرؤساء الثلاثة تحدثوا خلال القمة، موضحا أن هناك عدد كبير من الشعب الاثيوبي يعتقد بأن مصر ترفض تقدم إثيوبيا ونهضتها، ولذلك سيخطب الرئيس السيسي في البرلمان الإثيوبي.

وأضاف أن السودان تتفهم  حساسية الموقف المصري تجاه سد النهضة، مشيرا إلى أن رئيس وزراء إثيوبيا أكد له أن سد النهضة لن يؤثر على نقطة واحدة من حصة مصر في مياه النيل.

وأوضح أن الشعب السوداني لا يمكن أن يطعن مصر من الخلف ويؤثر على حصتها في مياه النيل، موضحا أن رئيس الوزراء الاثيوبي ليس لديه أي رغبة للدخول في حرب مع مصر.

وأشار إلى أن دول الحوض الشرقي مصر والسودان وإثيوبيا تمتلك 80 % من مياه النيل، وأنه لا توجد أي نوايا إثيوبية في حرمان مصر من حصتها في مياه النيل.

من جهته، قال الدكتور عباس الشراقي أستاذ الجولوجيا الاقتصادية بجامعة القاهرة، إن وثيقة مبادئ سد النهضة تدفع الحوار بين إثيوبيا ومصر والسودان إلى الأمام، وأن الوثيقة تتضمن مبادئ عامة والأهم فيها  بند عدم إحداث ضرر والاستخدام المنصف والعادل للمياه .

وشدد خلال حواره مع برنامج الحياة اليوم، أن الوثيقة إرشادية توجيهية تعكس حسن نوايا بين الدول، وأن الحل السلمي هو الأفضل، وأن مصر لم تتمسك بوقف بناء سد النهضة حتي تستمر المفاوضات بمخالفة القانون الدولي.

وأوضح الشراقي، أن سد النهضة واقع والأزمة الآن في السعة التخزينية لسد النهضة والتخوف من انهيار السد، مؤكدا عدم تأثير ذلك على حصة مصر في مياه النيل.

وأكد أن الدول تلتزم بتنفيذ اتفاقية مبادئ سد النيل والحقوق التاريخية لمصر في النيل وعدم ضرر أي دولة، مضيفا أن الاتفاقية لا تلغي الاتفاقيات السابقة التي تتوافق مع القانون الدولي.

وشدد على أنه لا يمكن المساس بحصة مصر في مياه النيل مهما حدث، وأن مصر من مصلحتها ضمان أمان ومتانة السد فلو دمر السد سيؤدي تدمير السودان وتضر مصر.

التعليقات
press-day.png