رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وزير الاتصالات يفتتح فعاليات القمة العالمية لمديري تكنولوجيا المعلومات 2015

خالد نجم وزير الإتصالات
خالد نجم وزير الإتصالات
افتتح اليوم المهندس خالد نجم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فعاليات القمة العالمية لمديري تكنولوجيا المعلومات 2015 التي تنظمها مؤسسة IDC العالمية المتخصصة في تقديم استشارات وخدمات تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والتي تستمر خلال الفترة من (31 مارس – ا أبريل)، ويتم خلالها استعراض أبرز الأفكار المتطورة في مجال بحوث السوق، وتقديم المشورة الإستراتيجية في مجالات تكنولوجيا المعلومات والمشروعات التجارية.
وتنعقد القمة العالمية التي تأتي تحت شعار "التقاء تكنولوجيا المعلومات والأعمال" تحت رعاية المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، ويشارك فيها أكثر من 200 من مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار والتكنولوجيا، والخبراء الحكوميين من مصر وبلاد الشام وشمال أفريقيا. يمثلون قائمة متنوعة من كبار قادة الأعمال الذين حرصوا على المشاركة لتقديم رؤاهم في المجالات المالية والاستثمارية غير التقنية، حيث تعد القمة فرصة متميزة لكبار المسئولين التنفيذيين العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعرف على مجموعة من أفضل الممارسات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ووضع إستراتيجية حول أحدث الابتكارات في مجال التقنيات الثالثة للمنصات، والمشاركة في المناقشات التي تدور على هامش القمة مع نظرائهم من مختلف الجهات.
وصرح المهندس خالد نجم بان هذه القمة تعد أكبر تجمع لمجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مشيدا بحرص الشركات المحلية والعالمية الكبرى المشاركة على تقديم رؤى جديدة لأحدث الاتجاهات التي ستعيد تشكيل أسس تبني تقنيات المعلومات والاتصالات في المنطقة، الامر الذي يتطلب معه مناقشة التحديات الجديدة التي تواجه مدراء تكنولوجيا المعلومات مثل: اعتماد وتبني المنصات الثالثة التكنولوجية ومنها الحوسبة السحابية، والبيانات الكبيرة، والحلول المتنقلة، ومنصات التواصل الاجتماعية. مشددا على ضرورة أن تركز القمة على أهمية موائمة تكنولوجيا المعلومات مع متطلبات العمل بشكل وثيق في الوقت الذي تواجه فيه المنظمات في جميع أنحاء المنطقة تحدٍ متمثل في تنفيذ المنتجات والخدمات الناشئة وذلك إلى جانب تحسين الكفاءة التشغيلية.
من جانيه صرح جيوتي لالشانداني نائب رئيس مجموعة IDC والمدير العام الإقليمي لها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا “أن مؤسسة IDC تدرك أن القدرة على سرعة الربط بين الإنفاق على مشروعات تكنولوجيا المعلومات مع أولويات الأعمال الهامة أمر ضروري، وأنه على مدراء تكنولوجيا المعلومات التدليل على نحو متزايد على القيمة التجارية لمشاريعهم واحتضان المزايا الإستراتيجية التي تسعى أعمالهم جاهدة لتحقيقها،" وأضاف "أنه وعلى هذه الخلفية، فإن قمة مصر لمدراء تكنولوجيا المعلومات لعام 2015 ستكشف الحاجة إلى خطط تكنولوجيا المعلومات مع الأخذ في الاعتبار الدوافع التجارية، جنبا إلى جنب مع المقاييس الموجودة المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات التي تركز في معظمها على عملية تسليم التطبيقات من الناحية التكنولوجية البحتة."
وخلال كلمته للترحيب بالمشاركين في المؤتمر أكد المهندس حسين الجريتلى الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" على الأهمية المتزايدة للتعرف على أحدث الاتجاهات والتوجهات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي يطرحها كبار المحليين والخبراء الدوليين في هذا المجال وخاصة من  شركة IDC. وأضاف "إنه حقاً لمن دواعي سرورنا أن تستمر علاقتنا الإستراتيجية وتعاوننا مع شركة IDC لتعزيز وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر في وقت يواجه فيه قطاعنا العديد من التحديات في ظل بيئة إقليمية وعالمية تتغير بشكل سريع. نطمح إلى بناء ودعم صناعة تكنولوجيا معلومات متطورة على الصعيد العالمي والتي من شأنها أن تلعب دورا بالغ الأهمية في النمو الاقتصادي في مصر،".
وقال "إن استضافة هذا التجمع الضخم لمدراء تكنولوجيا المعلومات هنا في مصر من شأنه أن يولد الأفكار المؤثرة ويلخص الاستراتيجيات والمعرفة التي بالتأكيد سيكون لها تأثير عالمي على مستوى قطاعات الأعمال وبالنسبة للمجتمع أيضاً".
وستقوم فعاليات القمة بتقويم الأحداث السنوية لسلسلة قمم مدراء تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وبلاد الشام والتي تصل إلى 8 قمم، حيث تستهدف مؤسسة IDC الاستشارية العالمية تنظيم أحداث مماثلة في أسواق تركيا والسعودية وشرق أفريقيا وغرب أفريقيا، وجنوب أفريقيا، والدول الفرانكوفونية، والشرق الأوسط.
 
جدير بالذكر أن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وقعت تعاقداً في أغسطس من العام الماضي مع مؤسسة IDC وذلك لتشجيعها على إقامة قمة مدراء تكنولوجيا المعلومات وذلك إلى جانب برنامج "ITAP" الذي يتيح قاعدة عريضة من البيانات والتقارير والإحصائيات تصل إلى أكثر من 5000 تقرير يغطى العديد من المجالات والأسواق والقطاعات المستهدفة، وبرنامج "Africa Together" والذي يهدف إلى مساعدة الشركات المحلية العاملة بقطاع تكنولوجيا المعلومات في خلق فرص تعاون مع شركاء ووكلاء أعمال وعملاء في الأسواق الإفريقية وتحديداً في أوغندا وأثيوبيا وكينيا وتنزانيا ونيجيريا مما يمكنها من زيادة فرص وحجم أعمالها وصادراتها إلى هذه الأسواق وذلك من خلال نتائج الدراسات والأبحاث التي تشرف عليها مؤسسة "IDC".
التعليقات
press-day.png