رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

رامي الحمدالله يزور غزة رغم تصاعد الخلافات مع «حماس»

رامي الحمدالله
رامي الحمدالله

أعلن ناطق باسم حكومة الوفاق الفلسطينية، إيهاب بسيسو، اليوم الثلاثاء، أن رئيس وزرائها، رامي الحمد الله، سيتوجه إلى قطاع غزة خلال أيام رغم تصاعد الخلافات مع حركة «حماس».

وفق ما نقلت عنه وكالة «صفا» المحلية، قال «بسيسو» إن قطع وزراء الحكومة من الضفة الغربية زيارتهم إلى غزة مساء أمس «لن يؤثر على أداء وجهود الحكومة في مواصلة حل كافة القضايا العالقة بما فيها قضايا الانقسام».

وذكر «بسيسو» أن «الحمد الله» سيتوجه إلى قطاع غزة فور عودته من زيارته الحالية إلى إندونيسيا لـ«حل الإشكالية التي أدت إلى مغادرة وزراء الحكومة لقطاع غزة».

وأكد أن «الحكومة ستواصل جهودها والمهام التي أنيطت بها بناء على تفاهمات المصالحة وهي معالجة القضايا العالقة وعلى رأسها المتعلقة بأثار الانقسام، وإعادة إعمار القطاع».

وقطع وفد حكومي من الضفة الغربية زيارة إلى قطاع غزة بعد يوم واحد فقط من وصوله إلى القطاع مساء أمس بعد أن كان مقررا أن يتواجد الوفد حتى يوم الجمعة المقبل.

وعزت مصادر فلسطينية متطابقة مغادرة الوفد الحكومي إلى خلافات مع حركة «حماس» بشأن آلية دمج الموظفين.

وكان «الحمد الله» زار قطاع غزة لمدة يومين نهاية الشهر الماضي، دون التوصل لنتائج بشأن دفع مسار المصالحة الفلسطينية.

وتظاهر عشرات الموظفين ممن عينتهم حكومة «حماس» المقالة السابقة في غزة ظهر اليوم أمام مقر مجلس الوزراء في مدينة غزة، لمطالبة حكومة الوفاق بدمجهم في الأطر القانونية للسلطة الفلسطينية.

وتولت حكومة الوفاق في مرة وحيدة صرف رواتب لموظفي حكومة حماس السابقة، البالغ عددهم نحو 45 ألف موظف نهاية أكتوبر الماضي بتمويل من قطر، منذ تشكيلها مطلع يونيو الماضي بموجب تفاهمات للمصالحة الفلسطينية.

التعليقات
press-day.png