رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

في يوم حرية الصحافة.. 16 صحفيا فلسطينيا على الأقل في سجون الاحتلال

وقفة الصحفيين الفلسطينيين - أرشيفية
وقفة الصحفيين الفلسطينيين - أرشيفية

أكد مدير دائرة الإحصاء في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وعضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤونها في قطاع غزة، عبدالناصر فروانة، أن حرية الصحافة في فلسطين لاتزال مقيدة، وأن سلطات الاحتلال صعّدت في السنوات الأخيرة من استهدافها للصحفيين الفلسطينيين وملاحقتهم واعتقالهم، كاشفا عن أن 16 صحفيا فلسطينيا على الأقل لايزالوا معتقلين في سجون الاحتلال.

ودعا «فروانة» في بيان، اليوم الأحد، المجتمع الدولي والجهات والمؤسسات المعنية للتحرك الجاد لرفع القيود المفروضة على حرية الصحافة من قوات الاحتلال، والإفراج عن العاملين في هذا المجال، مع توفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين ولكل العاملين في مجال الصحافة والإعلام، ووضع حد لاستهدافهم المتواصل وملاحقتهم الدائمة، واعتقال العشرات منهم والزج بهم في سجون ومعتقلات تفتقر للحد الأدنى من مقومات الحياة الانسانية، وضرورة مساندتهم دفاعا عن حق الرأي والتعبير ورفضا لسياسة تكميم الأفواه وتقييد العمل الصحفي والإعلامي في فلسطين.

وشدد مدير دائرة الإحصاء على أن استمرار استهداف الاحتلال الصحفيين الفلسطينيين والعاملين في مجال الاعلام، إنما يهدف إلى إرهابهم وتخويفهم، والتأثير على توجهاتهم، وحرف أقلامهم الحرة وحجب الحقيقة التي تلتقطها عدسات كاميراتهم الصادقة، وتغييبهم قسرا عن القيام بمهامهم الإعلامية ودفعهم لتجاهل ما يقترفه الاحتلال وقواته العسكرية وأجهزته الأمنية من انتهاكات وجرائم إنسانية بحق الشعب الفلسطيني.

جاءت تصريحات «فروانة» تزامنا مع اليوم العالمي للصحافة، الذي يصادف الثالث من مايو من كل عام.

التعليقات
press-day.png