رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

"استئناف الإسكندرية" تحبس ماهينور المصري والزميل يوسف شعبان لحين الحكم في قضية "قسم الرمل"

ماهينور المصرى - يوسف شعبان
ماهينور المصرى - يوسف شعبان

قضت محكمة استئناف الإسكندرية برئاسة المستشار محمد صالح، اليوم الاثنين، بحبس المحامية الحقوقية ماهينور المصري، والزميل الصحفي يوسف شعبان، على ذمة القضية المعروفة إعلاميا باسم "قضية قسم الرمل" لحين إصدار الحكم في القضية في جلسة 31 مايو.

سادت حالة من الغضب بين أصدقاء المتهمين خلال الجلسة، حيث أمر القاضي بإخلاء القاعة من النشطاء والصحفيين ومنع التصوير داخل القاعة، واقتصر الحضور على محامين الدفاع فقط، حتى أصدر قراره بالتحفظ على المتهمين الوجودين داخل القاعة وهم، ماهينور المصري والزميل يوسف شعبان.

وكانت النيابة العامة قد وجهت لـ 10 نشطاء اتهامات بالاعتداء على أفراد قسم الرمل، وهي القضية التي سبق وصدر حكم أول فيها بحبس المتهمين سنتين أو دفع كفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم. وسدد المتهمون قيمة الكفالة تجنبا لتنفيذ حكم الحبس، مع التقدم باستئناف على الحكم، في سبيل إسقاط التهمة عنهم ومن ثم استرداد مبلغ الكفالة، مؤكدين أن هم من تم الاعتداء عليهم داخل القسم وليس العكس.

يذكر أن محكمة جنح الرمل، برئاسة المستشار عبد الحميد حرحش، قد أصدرت حكمها في فبراير الماضي في القضية المعروفة إعلامياً بقضية "قسم الرمل" بحبس 10 من محاميي ونشطاء الإسكندرية بينهم ماهينور المصري ويوسف شعبان، سنتين، أو دفع كفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم مقابل إخلاء سبيلهم، على خلفية اتهامهم بالاعتداء على أفراد قسم الرمل.

وترجع وقائع القضية إلى مارس 2013، حيث قام بعض أعضاء جماعة الإخوان بالاعتداء على أحد النشطاء السياسيين واقتادوه إلى قسم الرمل وحرروا ضده هو و2 آخرين محضرا يتهموهم بمحاولة حرق إحدى مقرات حزب الحرية والعدالة، وعندما ذهب عدد من المحامين الحقوقيين للقسم مطالبين بحضور التحقيق مع النشطاء تم رفض دخولهم، ووقعت اشتباكات بالأيدي بين عدد من أفراد شرطة والمحامين الذين حاولوا الاعتصام داخل القسم اعتراضا على الاعتداء عليهم.

وتتضمن قائمة المتهمين في هذه القضية 2 من المحامين وهم ماهينور محمد عبد السلام المصري، وعمرو سعيد محمود أبو الخير والزميل الصحفي يوسف شعبان، بالإضافة إلى 7 من النشطاء السياسيين وهم؛ لؤى محمد عبد الرحمن القهوجي، محمد مسعد محمد- اسلام محمد عبد القادر، ايهاب احمد لبيب، محمد ممدوح محمد، احمد عبد الفتاح، حسن ابراهيم حسن.

التعليقات
press-day.png