رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد اختياره وزيرا للعدل.. بالفيديو 3 مواقف للزند: اقترح تعيين أبناء القضاة بتقدير "مقبول".. وأبرز تصريح: نحن أسياد وغيرنا العبيد

الزند
الزند

أدى المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة السابق، اليمين الدستورية صباح اليوم الأربعاء، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، كوزير للعدل خلفا للمستشار محفوظ صابر.

واستقال صابر من منصبه قبل أيام، بعد هجوم شديد تعرض له، على خلفية تصريحاته التي اعتبرها البعض مسيئة وعنصرية ضد أبناء عمال النظافة الذي رفض تعيينهم في السلك القضائي، معتبرا أن القاضي يجب أن يكون من "بيئة محترمة".

موقف المستشار الزند من تعيين أبناء العمال والبسطاء في السلك القضائي لا يختلف كثيرا عن موقف محفوظ، حسب تصريحات أدلى بها أكثر من مرة، دافع خلالها عن تعيين أبناء القضاة في النيابة العامة، فضلا عن تصريح هاتفي ذكر خلاله "أنهم هنا السادة وغير القضاة هم العبيد".

وفي ديسمبر 2009، قدم الزند طلباً للرئيس المخلوع حسني مبارك يطلب فيه تعديل قانون السلطة القضائية بما يسمح بدخول الحاصلين على تقدير مقبول من أبناء القضاة في النيابة العامة، وقال فيه إن "القاضي يخدم الدولة خمسين عاماً ولا يجد مكافأة سوى تعيين نجله في القضاء فضلاً عن أنه يكون قد تربى في أسرة قضائية".

وفي 9 مارس 2012، هاجم الزند مطالب عمال وموظفين المحاكم، وأضربوا عن العمل وأغلقوا عدد من المحاكم في مختلف المحافظات، حيث أن تعيين أبناءهم كان من ضمن مطالبهم.

وقال الزند في تصريحات وقتها: لا تراجع عن تعيين أبناء المستشارين في السلك القضائي شاء من شاء وأبى من أبى، ومن يهاجم أبناء القضاة هم الحاقدون والكارهون ممن يرفض تعيينهم، وسيخيب آمالهم، وسيظل تعيين أبناء القضاة سنة بسنة ولن تكون قوة فى مصر تستطيع أن توقف هذا الزحف المقدس إلى قضائها.

وفي مكالمة هاتفية له مع الإعلامي توفيق عكاشة مالك قناة الفراعين، هاجم الزند تصريحات خرجت من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ضد القضاة، فضلا عن تهديدات بالاعتداء عليهم، على خلفية أحكام قضائية أصدروها ضد عناصر الجماعة.

وقال الزند في نص المكالمة: كل ما يمثل عدوان على الثوابت القضائية - الهيبة، والوقار، والاحترام - لن ندعه يمر بسهولة، نحن هنا على أرض هذا الوطن أسياد، وغيرنا هم العبيد، اللي هيحرق صورة قاضي هيتحرق قلبه وذاكرته وخياله من على أرض مصر.

التعليقات
press-day.png