رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«أبو الفتوح» يطالب بإلغاء كافة المحاكم الاستثنائية ووقف تطبيق عقوبة الإعدام: علينا إخراج القضاء من الصراع السياسي

أبو الفتوح
أبو الفتوح
أبو الفتوح: العدل لا يتحقق إلا بمؤسسات مستقلة لا تخضع للسلطة التنفيذية ويؤكد: يجب عودة القضاء لمكانته الطبيعية
 
 
طالب الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، بإلغاء الدوائر الإرهاب التي شكلها الرئيس السابق عدلي منصور،  ووقف تطبيق عقوبة الإعدام.
وقال أبو الفتوح إن «العدل أساس الملك والعدل لا يتحقق إلا بمؤسسات عدلية أو مؤسسات عدالة مستقلة لا تخضع للسلطة التنفيذية بأي شكل من الإشكال، مؤسسات لا علاقة لها بالصراع السياسي».
وأضاف في بيان اليوم الخميس: «علينا أن نخرج مؤسسة القضاء إخراجًا تاما من الصراع السياسي ونتركها لواجبها الكبير والهام وهو أنه حينما يظلم احد يجد الوسيلة والطريقة الصحيحة والسلمية للحصول علي حقه، لكن إذا ما تحولت إلى منحاز لطرف من أطراف الخلاف السياسي».
وتابع أبو الفتوح: «إذن سيغيب العدل، وحين يغيب العدل  يضيع استقرار الوطن واستقرار الدولة، ويلجأ البعض بحماقة للعنف الذي يشكل خطرا على الوطن».  
وقال رئيس حزب مصر القوية: «يجب عودة القضاء لمكانته  الطبيعية، فلابد من الحفاظ علي استقلاله بأدوات وقوانين وضعت من قبل كمشاريع ولم تخرج».
وأضاف: «لابد من إلغاء المحاكم الاستثنائية جميعا سواء كان الدوائر الخاصة الذي شكلها المستشار عدلي منصور للأسف الشديد، وتعود الدوائر الطبيعية كل القضايا تعرض علي الدوائر  الطبيعية العادية يُلغي عرض المدنين على المحاكم العسكرية ويعرض أي إنسان مصري يرتكب جريمة كأن من كان يعرض  علي قضائه الطبيعي ليأخذ الوطن حقه منه، ويأخذ المعتدي عقوبته  من قضائه الطبيعي فتستقر النفوس ويلجأ كل ملظلوم أو صاحب مظلمة إلى قضاء يثق في عدله ويثق في أمانته ويثق في استقلاله وأنه لا وسيلة أيضا لاستقرار الوطن إلا باستقلال قضاءه بقضاء نزيه».
وقال أبو الفتوح: «في ظل هذا الاحتقان السياسي وفي ظل هذا الصراع السياسي، يجب أن نوقف عقوبة الإعدام نحن في ظل الصراع السياسي في ظل الغضب الموجود عند الجميع الآن في المجتمع وفي السلطة وفي المؤسسات في حالة غضب عندنا كلنا لأسباب مختلفة لا يمكن في أي حال من الأحوال في ظل حالة الغضب وغياب الرشد والعقل عن كثير من الأطراف العملية الوطنية والعملية السياسية أو الاجتماعية، لا يمكن في ظل غياب هذا الرشد وهذا العقل وهذا الهدوء ان نترك عقوبة الإعدام».
 
التعليقات
press-day.png