رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالصور.. صحف ومنظمات ونقابات عربية وأجنبية تتضامن مع احتجاج الصحفيين للإفراج عن الزملاء المعتقلين

وقفة الصحفيين أمام النقابة
وقفة الصحفيين أمام النقابة

اتحاد الكتاب الوطني بأمريكا يتضامن مع الاحتجاج.. ونقابة الصحفيين البريطانيين: يجب محاربة التضييق على حرية الصحافة

بوابة "الأهرام" و"الفجر" و"المصريون" ينضمون لإضراب الصحف.. وحزبي "الدستور" و"العيش والحرية" يتضامنان مع المطالب

أعلنت 8 صحف (مطبوعة وإلكترونية) جديدة، تضامنهم مع احتجاج الصحفيين اليوم الأربعاء، الذي يتزامن مع يوم الصحفي الموافق 10 يونيو، وذلك للمطالبة بحماية نقابية لكل الصحفيين، وأجور عادلة التنديد بالفصل التعسفي للصحفيين.

وأكدت صحف "الفجر" و"المال" و"المصريون" و"بوابة الأهرام" و"ديلي نيوز" و"شبكة حرية" "يسار سيناء" و"المراقب" عبر مواقعها الإلكترونية، أنها تتضامن مع احتجاج اليوم، وقال صحفيو هذه المؤسسات إنهم سيعملون معا لتحقيق مطالب الاحتجاج.

يذكر أن موقع "البداية"، كان قد دخل في إضراب عن العمل، من الساعة 10 صباحا حتى 12 ظهرا، فيما يشارك الصحفيين في اعتصام رمزي من الساعة 2 ظهرا إلى الـ5، ورفع الصحفيون لافتات "الحرية ليوسف شعبان وشوكان"، و"لا لحبس الصحفيين.. ولا للفصل التعسفي"، و"أنا صحفي مش متهم"، و"متضامن مع احتجاج الصحفيين".

وأعلنت في وقت سابق10 فروع من فروع الاتحاد الدولي للصحفيين في بيان صحفي مشترك، الدعم الكامل لإضراب الصحفيين في مصر ضد تدهور ظروف العمل،  وأشارت النقابات الـ10 إلى أن دعوة الإضراب تأتي كرد على هشاشة ظروف التشغيل التي يعمل في ظلها الصحفيين، وفقدان الوظائف والفصل التعسفي في قطاع الصحافة المطبوعة والتي أدت إلى فقدان مئات الصحفيات والصحفيين لعملهم. علاوة على المخاطر التي يتعرض لها عدد كبير من الصحفيين أثناء تأدية عملهم ومحاكمتهم في قضايا النشر.

ويشار إلى أن النقابات الموقعة على البيان هي، النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، النقابة الوطنية للصحافة المغربية، نقابة الصحفيين الموريتانيين، رابطة الصحفيين الموريتانيين، النقابة الوطنية للصحفيين الجزائريين، نقابة الصحفيين المصرية، الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، نقابة الصحفيين العراقيين، نقابة صحفيي كردستان العراق، نقابة الصحفيين الفلسطينيين، نقابة الصحفيين الأردنيين.

كما أكد اتحاد الكتاب الوطني بالولايات المتحدة الامريكية، دعمه لإضراب الصحفيين المصريين،  عبر موقعه الإلكتروني. وأعلنت ميشيل سينتاستريت، الأمين العام لنقابة الصحفيين البريطانيين، أنها بالنيابة عن 30 ألف من أعضاء نقابة الصحفيين في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأيرلندا، تتضامن مع إضراب الصحفيين.

وشددت الأمين العام لنقابة الصحفيين البريطانيين، على ضرورة محاربة ومقاومة التضييق على حرية الصحافة، وأن يدعم المجتمع الدولي الصحفيين الذين يعانون من الطرد والترهيب والسجن بسبب قيامهم بعملهم، وذلك بحسب رسالة نقلها عنها جمال عبد الرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين.

وفي هذا السياق، أعلن حزب العيش والحرية "تحت التأسيس" تضامنه مع إضراب الصحفيين، مشيرا إلى أن الآونة الأخيرة شهدت تزايد أعداد المفصولين من بعض المؤسسات الصحفية، وعدم صرف الأجور، ووصل الأمر لإغلاق عدد من الصحف الحزبية، وإلقاء القبض علي الصحفيين أثناء أداء  عملهم.

وأكد الحزب في بيان صحفي صادر عنه، رؤيته ضرورة أن "تتضامن وتتضافر جهود القوى الديمقراطية في هذه المعركة التي لا تخص الصحفيين فحسب لكن تهم كل من يدافع عن حرية الرأي والتعبير التي هي حق أصيل لهذا الشعب.

وأعرب حزب الدستور عن تضامنه الكامل مع المطالب العادلة التي يطرحها العاملون في مجال الصحافة. وأكد الحزب في بيان أصدره اليوم الأربعاء، أن "حرية الصحافة وضمان حرية الرأي والتعبير هي من أهم ركائز بناء النظام الديمقراطي في مصر".

كما أعلنت "مؤسسة حرية الفكر والتعبير" تضامنها الكامل مع مطالب الصحفيين المضربين المشروعة، واكدت حقهم في تحسين مناخ عملهم الصحفي وتنقية التشريعات المنظمة لهم من النصوص السالبة للحرية والمقيدة لأدائهم لمهام عملهم وكذا للإفراج غير المشروط عن كافة الصحفيين المحبوسين على ذمة قضايا رأي ونشر.

وأعلنت أيضا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن تضامنها الكامل مع مطالب الصحفيين, وطالبت السلطات المصرية بالتجاوب مع مطالب الإضراب وتحقيق مطالب الصحفيين وحمايتهم، وجددت مطالبتها بالإفراج الفوري عن كافة الصحفيين المعتقلين، والتحقيق في الانتهاكات التي تعرضوا لها داخل السجون.

وقال الحقوقي نجاد البرعي، مدير المجموعة المتحدة، في تدوينه على موقع "فيس بوك" أعلن خلالها تضامنه مع مطالب الصحفيين، إن كل إنسان شريف مدعوا إلى دعم الصحفيين المصريين في فعالياتهم الاحتجاجية ضد الظلم والقهر والاحتجاز وضد التهميش وتدني الأجور وضد الفصل التعسفي.

وأضاف نجاد: "يجب الإفراج وفورا عن كل الصحفيين المصريين المحتجزين في السجون احتياطيا.. ويجب حل مشكلات الصحفيين اللذين توقفت صحفهم واصبحوا بلا عمل . يجب دعم الحريات النقابية للصحفيين".

وجدير بالذكر أنه شارك ما يزيد عن 200 صحفيا من مختلف المواقع والجرائد، في ثاني فعاليات يوم احتجاج الصحفيين، الخاص بالاعتصام الرمزي بمقر النقابة بوسط البلد.

وبدأ المشاركون الفعالية، بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الصحافة منذ بداية ثورة 25 يناير وحتى الآن، فيما ألقى ممثلين عن الجرائد والمواقع المشاركة، كلمات أمام الحاضرين.

وشارك كلا من خالد البلشي وكيل نقابة الصحفيين ورئيس لجنة الحريات، والزميل جمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة، والزميل خالد داوود عضو المجلس، في فعاليات الاحتجاج، وألقوا كلمات تأييدا لمطالب الصحفيين.

وتقدم الصحفيون، بـ13 بلاغا للنائب العام المستشار هشام بركات، للمطالبة بالإفراج عن كافة الصحفيين المحتجزين، من بينهم الزميل يوسف شعبان الصحفي بموقع البداية، والمصور محمد أبو زيد "شوكان".

وكانت كل من نقابتي "الصحفيين الإلكترونيين" و"الإعلاميين" تحت التأسيس، تضامنهم مع الإضراب، وأعلنت الأخيرة مشاركة عدد من أعضاء مجلس نقابتها في احتجاج الصحفيين والإعلاميين، مطالبة بإصدار قانون نقابة الإعلاميين، بعد انتهاء لجنة الإصلاح التشريعي من إعداده في نوفمبر 2014.

يذكر أنه من المقرر أن تنتهي فعاليات احتجاج الصحفيين اليوم، بوقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين بشارع عبد الخالق ثروت في منطقة وسط البلد.

 

 

التعليقات
press-day.png