رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بنص الدستور والقانون.. رئيس الزمالك ارتكب جريمة عنصرية ضد اللاعب أحمد الميرغني يعاقب عليها بالحبس والغرامة

رئيس الزمالك
رئيس الزمالك
جريمة رئيس نادي الزمالك لا تندرج تحت قائمة حظر الحبس في قضايا النشر بنص المادة 71 من الدستور
 
 
هاجم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، اللاعب أحمد الميرغني، لاعب نادي وادي دجلة المفسوخ تعاقده على خلفية منشور له على صفحته الشخصية في فيسبوك هاجم فيها سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 
وقال رئيس الزمالك في مداخلة هاتفية مع برنامج العاشرة مساءا في حضور اللاعب ومقدم البرنامج الإعلامي وائل الإبراشي: "الواد اللي عندك ده خاين وعميل وقليل الأدب.. هضربه بالجزمة الواد البواب ده".
 
وأثارت تصريحات رئيس الزمالك، غضب متابعي وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، معتبرين أن تصريحاته في حق اللاعب "عنصرية" خاصة وأن الميرغني أسمر البشرة من أصول نوبية.
 
وتداول نشطاء نص مادة بالدستور تجرم ما ارتكبه رئيس الزمالك: "المواطنين لدى القانون سواء، وهم متساوون في الحقوق والواجبات، لا تمييز بينهم بسبب الدين أو العقيدة أو الجنس أو الأصل أو العرق أو اللون أو اللغة أو الإعاقة أو لأي سبب آخر، والتمييز والحض على الكراهية جريمة يعاقب عليها القانون".
 
 
وفيما يتعلق بمواد حظر الحبس في قضايا النشر، فوفقا لنص المادة 71 من الدستور، فإنه لا يجوز فرض القيود على حرية النشر والتعبير، ولكن التهم المتعلقة بالتمييز يعاقب عليها القانون.
 
وتنص المادة 71 على: "حظر بأى وجه فرض رقابة على الصحف ووسائل الاعلام المصرية أو مصادرتها أو وقفها أو إغلاقها. ويجوز استثناء فرض رقابة محددة عليها فى زَمن الحرب أو التعبئة العامة. ولا توقع عقوبة سالبة للحرية فى الجرائم التى ترتكب بطريق النشر أو العلانية، أما الجرائم المتعلقة بالتحريض على العنف أو بالتمييز بين المواطنين أو بالطعن في أعراض الأفراد، فيحدد عقوباتها القانون".
 
وتنص المادة رقم 161 مكرر، على أنه: "العقوبة الحبس مدة لا تقل عن3 أشهر والغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه ولا تتجاوز 100 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا كان مرتكب الجريمة موظفا عاما أو مستخدما عموميا أو أي إنسان مكلف بخدمة عمومية".
 

 

التعليقات
press-day.png