رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

إسلام الكلحي يكتب إلى لاعبي الزمالك: لا تقلقوا من عاشور سيخبركم بما فاتكم

عاتبني أحد الأصدقاء لنشري خبرا حول المنافسة على لقب الدوري بين الأهلي والزمالك، مصحوبة بصورة لدرع الدوري وهو في أحضان لاعبي «الشياطين الحمر»، فما كان ردي عليه إلا ساخرا «لم تظهر الكاميرا عندما حصل الزمالك على آخر لقب للدوري».

بالطبع حصل الزمالك على لقب الدوري و«الكاميرا موجودة» ولكن لا يوجد أي صور للفريق الأبيض مع درع الدوري على محرك البحث «جوجل» عندما تبحث عن «الزمالك ودرع الدوري»، فكان الخيار المتوفر لنا هو صورة الدرع مع لاعبي الأهلي، ولم أرى ثمة مشكلة في ذلك، خاصة وأن البطولة لم تحسم بعد، ومازال الأهلي منافسا على الدرع.

تحقيق الزمالك بطولة الدوري الممتاز شيء يستحق عليه الفريق الأبيض الثناء، خاصة أنه جاء بعد اثنى عشر عاما لم يذق فيها أبناء ميت عقبة طعم الفوز بالبطولة الأولى في مصر، والتي لم يحققها أبنا القلعة البيضاء حتى الآن سوى 11 مرة، آخرها في 2003.

سأكون سعيدا لفوز الزمالك بالدوري لسبب وحد فقط، نظرا لأني في الأساس أهلاوي، وهو أن هذا اللقب سيكون هو الأول الذي يحصل عليه الفريق الأبيض وتحتفل به رابطة أولتراس الزمالك «UWK» التي تأسست في 4 مايو عام 2007، ولم يفز فريقها بالدوري إطلاقها منذ تأسيسها.

ولكن لا أخفيكم سرا بأني كلي قلق على الزمالك، ماذا سيفعل حال التتويج رسميا ببطولة الدوري، فآخر مرة حاز الأبيض على درع الدوري لم يكن قد ظهر «السيلفي» فهل سيستقدم لاعبو الزمالك مصورا من ميت عقبة لتصويرهم مع الدرع، أم سيأخذون الدرع في سيارة أحدهم إلى أستوديو تصوير، لالتقاط بعض الصور معه.. وتلك فرصة سانحة لنشر صورا لهم مع درع الدوري على موقع «انستجرام» الذي تأسس في 2010 ولم يحصلوا على لقب الدوري منذ تأسيسيه، وتعد الممثلة الأمريكية «كيم كارديشيان» أحد أبرز مستخدميه، وهي ممثلة لمع نجمها في 2007 ولم يحصل الأبيض على الدرع منذ ظهورها حتى الآن.

أرجوا أن يسامحني الزملكاوية لأني سأتجاوز وسم «هاشتاج»  #متصدر_لا_تكلمني وأنصحهم بالاتصال بلاعب الأهلي حسام عاشور، ابن الـ29 ربيعا، الذي حقق الدوري مع الأهلي 8 مرات، وحقق من البطولات الأفريقية ما حققه الزمالك طوال تاريخه، ليسألوه كيف يلتقطون لأنفسهم صورا على طريقة «السيلفي» مع الدرع.

أثق في أن حسام عاشور، سيكون صدره رحبا ولن يقول للاعبي الزمالك #تاريخي_أفضل_ابعدوا_عني وسيقول لهم على ما فاتهم طوال السنوات الماضية. نعم، سيخبرهم أن هناك موقعا يسمى «فيس بوك» تأسس في 2004، من خلاله يستطيع لاعب مثل باسم مرسي، الذي كان في المرحلة الإعدادية عندما حصل الزمالك على آخر لقب، نشر صورته مع الدرع، ويكتب بأنه «يشعر بالفرح» مع(with)  أحمد الشناوي مثلا الذي لم يشاهد ناديه يحصل على درع الدوري على شاشة (LCD) أو (LED).

«عاشور» لن يخفي عنكم «تويتر»، ذلك الموقع الذي تأسس في مارس 2006، وسيعرفكم كيف تدشنون وسما، تنشرون من خلاله على سبيل المثال أخبار نقل الدوري من الجزيرة إلى اتحاد الكرة، ثم من هناك إلى «ميت عقبة» في إعارة أقصاها عامين، فناديكم للأسف لم يحقق لقب الدوري أكثر من مرتين متتاليتين طوال تاريخه.

الزمالك قد يتوج بلقب الدوري للمرة الثانية عشر في تاريخه في عام 2015، في حين توج الأهلي باللقب الثاني عشر في تاريخه القرن الماضي عام 1974، وأحرز ضعفين هذا الرقم كذلك، والفريق الأبيض يتابع كيف يصنع «الشياطين الحمر» التاريخ ولكنه لم يتعلم أبدا، وشاركه في الألقاب التي سقطت من الأهلي كل من؛ الإسماعيلي والأوليمبي، وغزل المحلة، والترسانة، والمقاولون العرب.

الأهلي على قمة أندية العالم الأكثر تتويجا بالبطولات القارية، والأكثر تتويجا بالدوري والكأس في مصر.. أليس هذا النادي أحق بوسم #متصدر_لا_تكلمني، من نادي تاريخ لاعب لم يتجاوز الـ29 ربيعا أفضل منه.. الأهلي هو المتصدر في كل شيء فلا تكلمونا إلا عندما تتجاوزونا.

التعليقات
press-day.png