رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بهتاف باطل ويسقط قانون السخرة.. آلاف الموظفين يتحدون الحر ويواصلون تظاهرهم لإسقاط قانون الخدمة المدنية ووزير المالية

الهتافات : باطل ويسقط وزير المالية .. واللافتات: مطالبنا.. إلغاء تطبيق قانون السخرة المدنية.. كادر خاص لتحفيز العاملين

 

رغم شدة الحرارة تواصلت ثورة موظفي المالية ضد قانون الخدمة المدنية .. وواصل آلاف العاملين بالضرائب العامة وضرائب المبيعات والجمارك تظاهرهم أمام نقابة الصحفيين للمطالبة بإسقاط القانون. وأكد المحتجون علي مطالبهم بالغاء قانون الخدمة المدنية وإقالة وزير المالية "هاني قدري" والذي يتهمه العاملون بأنه لم يجري معهم أو ممثليهم أية حوارات حول القانون أو لائحته التنفيذية واستخدامه منطق التعالي علي الموظفين وفرض سياسة الأمر الواقع .

وأكد العاملون علي رفضهم عوار القانون في أغلب مواده الذي يسمح للموظف بقبول هدايا لا تتجاوز مبلغ الـ300ج ، وهو ما يفتح الباب أمام الفساد الاداري ويجعل الموظفين يعتمدون علي الممولين في علاج فروق الدخل الناتجة عن القانون .

كما أبدي العديد من الموظفين استياءهم البالغ من عدم المساواة التي كرسها القانون باستثناء بعض فئات العاملين لدي الدولة وطالبوا بالمساواة بين كافة موظفي الدولة بلا استثناء .

وبينما تواصلت فعاليات الوقفة ردد الحاضرون هتافات تندد بالقانون وتطالب باقالة وزير المالية  والغاء القانون.

وهتف المتظاهرون: ""باطل باطل"، و"ايد واحدة"، ودعا عدد من المتظاهرين للبدء في اعتصام مفتوح لحين الاستجابة لمطالبهم، فيما رفض آخرون دعوات الاعتصام.

 

ورفعوا لافتات مكتوب عليها: "مطالب العاملين بالضرائب، إلغاء تطبيق قانون الخدمة المدنية، تحويل المصلحة لهيئة مستقلة، عمل كادر خاص لتحفيز العاملين"، و"مطلبنا ياريس حياة كريمة".

 

وقال المتظاهرون إن "العديد من مواد القانون المتعلقة بالأجور هي مواد غامضة تنتقص من إجمالي الدخل وتزيد من أعباء الموظفين، وإنه يكرس ديكتاتورية الإدارة ومنافقة الرئيس المباشر الذي أصبح يستطيع أن يوقع جزاءا على موظفيه دون أي رقابة أو معيار محدد"، وطالب المتظاهرون  بإلغاء قانون الخدمة المدنية.

التعليقات
press-day.png