رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

"المصريين الأحرار" يعرض 3 سيناريوهات لمصير أزمة "سد النهضة".. ويحذر: المسار الحالي لن يصلح للاستمرار وحل الأزمة

توقع حزب المصريين الأحرار، 3 سيناريوهات محتملة فى مناقشات اجتماع اللجنة الثلاثية "المصرية، الإثيوبية، السودانية" المنعقد فى أديس أبابا لبحث كيفية التعامل مع تأخر المكتبين الاستشاريين"الفرنسى والهولندى" عن تقديم عرضهما الفنى المشترك لسد النهضة، والمقرر أغسطس الجارى.

قال نصر علام، رئيس لجنة الرى بالمصريين الأحرار، فى بيان صحفي اليوم الخميس، إن السيناريو الأول المتوقع هو أن يتم مد المهلة الزمنية للمكتبين لتقديم عرضهما الفنى المشترك.

 وأضاف: "وفى هذه الحالة فإن المكتب الهولندى لن يوافق إلا بعد تعديل شروط اللجنة الثلاثية والتى اتفقت فى اجتماعها السابق على أن يكون المكتب الفرنسى هو المتعاقد الرئيسى حول دراسات سد النهضة ويشارك بنسبة 70% من الدراسات والمكتب الهولندى يشارك من الباطن وبنسبة 30 % من الدراسات، وبشرط ألا يستخدم المكتب الهولندى نماذجه الأيدلوجية المخصصة لنهر النيل فى هذه الدراسات".

وأشار "علام" إلى أن "السيناريو الثانى أن ترضخ مصر للمطلب الإثيوبى وتوافق على إعطاء الدراسات برمتها للمكتب الفرنسى والاستغناء عن المكتب الهولندى - والذى تتعدى خبراته 100 عاما مقارنة بالمكتب الفرنسى حديث العهد بنوعية هذه العروض والدراسات"، موضحا أن هذا السيناريو محاط بمخاطر كثيرة فيها عدم قدرة المكتب الفرنسى على اتخاذ مثل هذه الدراسات وكسر الإرادة المصرية لكثرة التنازلات.

وتابع: "أما السيناريو الثالث فهو إعادة طرح دراسات المكاتب الاستشارية الدولية ثم تقديم العطاءات وإسناد الدراسات لأحد المكاتب وهذا الأمر يستغرق سنة كاملة تكون انتهت إثيوبيا من المرحلة الأولى للسد ولن تكون وقتها الدراسات قد بدأت بعد".

وشدد رئيس لجنة الرى بالحزب، على أن ذلك يدل على أن مسار المباحثات الحالى لن يصلح للاستمرار وحل الأزمة، مما يتطلب تدخل رئيس الجمهورية وطرح حل سياسى يقوم به وزير الخارجية فى أقرب وقت لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وتجنب استكمال بناء السد بمواصفاته الحالية والذى سوف يؤثر على مصر تأثيراً كبيراً على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

التعليقات
press-day.png