رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

"الشبكة العربية" تُدين منع طباعة جريدتي الصباح والمصريون بعد أسبوع من مصادرة "صوت الأمة": السلطة تخنق كل هوامش الديمقراطية

عدد صوت الأمة الممنوع من النشر
عدد صوت الأمة الممنوع من النشر

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم الأحد، تعطيل طباعة جريدتي الصباح والمصريون بعد أقل من 10 أيام على سحب أعداد جريدة صوت الأمة من مراكز التوزيع وإعدامها، وتخوفت الشبكة من ما وصفته بـ"انهيار الصحافة المصرية بسبب عداء السلطة القائمة لحرية الصحافة وعصفها بالحقوق والحريات الأساسية، وعلى رأسها حرية الصحافة".

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان اليوم الأحد، إن "عودة مصادرة الصحف بهذه الوتيرة المتصاعدة، مع وجود ما يزيد عن 60 صحفيا رهن الحبس الاحتياطي، فضلا عن قانون (مكافحة الإرهاب) الصادر مؤخرا، يؤصل لعداء السلطات المصرية مع الحق في التعبير الحر وفي القلب منه حرية الصحافة، وسعيها لخنق كل هوامش الديمقراطية في مصر".

وحذرت الشبكة العربية من خطورة الوضع المقلق جدا الذي تمر به الصحافة المصرية، الذي قد يودي تماما بكل منافذ الصحافة الحرة، ويجعل منها مجرد أبواق لا تنطق إلا وفق هوى السلطة الحاكمة، حسب قولها.

وجددت الشبكة العربية تحذيراتها من "لجوء السلطات الدؤوب لغلق المجال العام وتضييقها المستمر على الحريات خاصة الصحافة، وأثر ذلك على خنق مساحات التعبير عن الرأي مما يزيد من الاحتقان السياسي وزيادة مشاعر الغضب لدى الجمهور والصحفيين وكل أصحاب الرأي على حد سواء".

كان أحمد عاطف، الصحفي بجريدة الصباح، كشف عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"عن منع طباعة جريدة الصباح بسبب مقال عن محمد بدران رئيس حزب مستقبل وطن،  وأكد رئيس تحرير "الصباح" وائل لطفي على ذلك في تصريحات صحفية.

المقال الذي تسبب في الأزمة كان بعنوان "كيف تصبح طفلا للرئيس في تسع خطوات" للكاتب أحمد رفعت، الذي بدأ المقال بوصفه ردا على حوار "الصباح" مع رئيس حزب مستقبل وطن محمد بدران في 14 أغسطس الجاري

بالكيفية ذاتها، أعلن موقع "المصريون" عن تعطيل مؤسسة الأهرام طباعة العدد الأسبوعي من جريدة المصريون المقرر صدوره اليوم بسبب اعتراضات على مقال رئيس تحرير "المصريون" جمال سلطان بعنوان "لماذا لا يتوقف السيسي عن دور المفكر الإسلامي"، الذي ينتقد تركيز الرئيس عبدالفتاح السيسي على مسألة الخطاب الديني،  وكذلك تقرير عن زيارة السيسي لبريطانيا وتهديدات بالاعتقال. وتم السماح بطباعة "المصريون"، بعد أن قامت الصحيفة بتغيير مقال رئيس التحرير، ذلك بعد أن سبق وعطلت جهات أمنية طبع الصحيفة في ديسمبر الماضي، بسبب تحفظات على محتوى العدد.

التعليقات
press-day.png