رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

المحكمة التأديبية تخصم 60 يوما وتعلّق ترقية 8 مدرسين بمدرسة بتهمة الاهمال بعد مقتل طالب في الفناء

وفاء شعيرة

 

أصدرت المحكمة التأديبية العليا، بمجلس الدولة، حكما قضائيا بتوقيع عقوبات على مدير مدرسة ثانوية والوكيل ومسئول الأمن و5 مدرسين تسببوا في مقتل طالب داخل فناء المدرسة.

 

وأكدت المحكمة أن رزق جرجس ميخائيل، مسئول أمن بمدرسة طلعت حرب الثانوية العسكرية أهمل في حراسة البوابة مما ترتب عليه دخول أشخاص من غير العاملين وطلبة على دراجات بخارية، حاملين أسلحة بيضاء مما ترتب عليه طعن الطالب أحمد محمد شرف بسكين وسقوطه قتيلًا  إثر ذلك داخل المدرسة.

 

وتبين أن المرسي نعمان أبو أحمد، المدرس لم يتخذ الإجراءات اللازمة حيال تواجد ولي أمر الطالب المتوفي ونجله داخل فناء المدرسة وعدم توجههما إلى مكتب مدير المدرسة ــ ولم يتخذ الإجراءات اللازمة حيال الفوضى التي حدثت عقب ذلك.

 

وقالت المحكمة في أسباب حكمها إن خالد محمد بدوي ومحمود حامد أبوجليلة ومحمد محمود عبدالعزيز، المدرسين بالمدرسة لم يتخذوا الإجراءات اللازمة حيال حمل الطالب إسلام إسماعيل سلاحا أبيض داخل مقر المدرسة.

 

وجاء بأسباب الحكم أن محمد إبراهيم رضوان، المدرس سمح لبعض الأفراد من غير العاملين بالمدرسة بالتواجد في مكتبه ولم يخطر مدير المدرسة بوجودهم ــ وأكدت المحكمة أن محمد عبدالعزيز الفقي، وكيل المدرسة لم يخطر شلبي أبو الأسعاد، المدرس بأنه مشرف الفناء مما ترتب عليه عدم انضباط فناء المدرسة وإحداث فوضى به نتج عنها قتل الطالب.

 

وأهمل كل من جمال إسماعيل ذكي، مدير المدرسة وعزة عبدالله متولي، مدير إدارة المدرسة في متابعة أعمال المتهمين مما ترتب عليه عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المخالفات المرتكبة منهم.

 

وانتهت المحكمة التأديبية العليا إلى مجازاة المتهمين رزق جرجس ميخائيل وخالد محمد بدوي ومحمود حامد أبو جليلة ومحمد محمود عبدالعزيز وجمال إسماعيل ذكي بتأجيل الترقية عند استحقاقها لمدة عامين.

 

ومجازاة المرسي نعمان أبو أحمد ومحمد إبراهيم رضوان ومحمد عبدالعزيز الفقي بخصم 60 يومًا من أجر كل منهم ومجازاة عزة عبدالله متولي بغرامة تعادل خمسة أضعاف الأجر الأساسي الذي كانت تتقاضاه عند انتهاء خدمتها.

التعليقات
press-day.png