رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

في الجيزة: معركة الانتخابات بين الفلول ورجال الأعمال وحزب النور..471 مرشحا يتنافسون على 37 مقعدا

اتحاد شباب الثورة يعلن مقاطعته للانتخابات البرلمانية.. وعودة التربيطات القبلية والمال السياسي

 

مع أقتراب العد التنازلي لانتخابات مجلس النواب احتدمت المعركة في محافظة الجيزة بين 471 مرشحا علي 37 مقعدا في 16 دائرة انتخابية  وتتركز المنافسة فيها بين نواب سابقين من الحزب الوطني المنحل ورجال أعمال يستخدمون المال السياسي للوصول إلى البرلمان وبين مرشحي حزب النور في ظل غياب تام للشباب ورموز ثورتي يناير ويونيو.

ففي دائرة الجيزة يخوض محمد بدوي دسوقي وهو كان نائبا بمجلس الشوري عن الحزب الوطني قبل اندلاع ثورة 25 يناير الانتخابات معتمدا علي بعض  العائلات ، وكذلك عزت عيد مرشح حزب مستقبل وطن أيضا كان نائبا لتلك الدائرة قبل الثورة أيضا.

وفي دائرة بولاق الدكرور يخوض عمر زايد  الانتخابات وهو كان نائبا عن الحزب الوطني المنحل قبل الثورة  ويعتمد علي الكتلة أبناء أسيوط في تلك الدائرة وكذلك سيد المناعي رجل الأعمال والذي يعتمد علي عائلته في الدائرة ومحمد إسماعيل والذي كان مرشحا عن حزب الغد في تلك الدائرة قبل الثورة،  فيما يخوض بعض أعضاء المجالس المحلية  المنحلة والمنتمين للحزب الوطني الانتخابات من بينهم سيد سليم ومحمد الحسينى وجمال قرني وجمال السنطاوى .

فيما يخوض الانتخابات وجوه جديدة لأول مرة منهم وليد الباروي مرشح مستقل ومحمود المصري وعمرو عزت مرشح حزب التجمع وعمرو أبو اليزيد والمدعوم من حزب الوفد.

ودفع حزب النور بمرشحين مرة واحدة بالدائرة أحدهما من خارج الحزب، وهو الدكتور عبدالمنعم لطفى، أستاذ اقتصاد بجامعة بنى سويف، والآخر ابن الحزب أحمد عبدالغفار معتوق.

وفي الدقي يخوض المهندس سيد جوهر نائب الوطني السابق الانتخابات معتمدا علي شعبيته ووجوده في نادى الترسانة كنائب لرئيس مجلس الإدارة.

ويخوض كذلك أحمد الخطيب الانتخابات معتمدا علي عائلته ووجوده في مجلس إدارة نادى الترسانة ويخوض زكريا البنداري الانتخابات لأول مرة معتمدا علي عائلة البندارية، ويحاول حزب المصريين الأحرار من خلال مرشحه أحمد مرتضي منصور في الدقي بدعمه وحصد أحد أهم المقاعد في الجيزة وكذلك يخوض الدكتور عمرو الشوبكي نائب الدائرة بعد الثورة معتمدا علي رصيده القوي لدى طبقة المثقفين والشباب فيما يخوض الكاتب الصحفي عبد الرحيم على الانتخابات لأول مرة معتمدا علي رصيده الإعلامي.

 وفي الهرم اشتعلت المعركة الانتخابية بين المرشحين بطريقة التربيطات العائلية والقبلية، لا سيما فى مناطق البطران والسمان والسيسى وكفر الجبل، ومن أبرز المرشحين الذين يعتمدون على العنصر القبلى، الثلاثى الدكتور حمدى السيسي، ابن نزلة السيسى، الذى يعتمد على علاقاته بعائلات البطران خاصة أنهم رفضوا الدفع بأحد أبناء العائلة على مقعد الدائرة وإيهاب غطاطى، ابن شقيق ممدوح غطاطى، رجل الأعمال المعروف فى دائرة الهرم ويعتمد أشرف فاروق الجابرى، على عنصر الشباب لنشر أفكاره فى الإصلاح عن طريق وسائل التكنولوجيا مثل الإنترنت والفيس بوك والتواصل مع الشباب ويخوض الدكتور مجدي البطران  مرشح حزب المصريين الأحرار معتمدا علي خدماته خلال الفترة الماضية

وفي العمرانية قيادات الوطني المنحل يعاودون الظهور حيث يتنافس 17 رجل وأمراة علي مقعدين في مجلس النواب ويتنافس عليها  الدكتور محمد فؤاد والذي يعمل خبير مالي واقتصادي ، والذي خاض الانتخابات من قبل ويخوض رجل الأعمال أحمد حبيب الانتخابات  بعد أن سبق له خوض انتخابات 2010 على قوائم الحزب الوطنى المنحل ، وتخوض المرشحة أسماء الحكيم، صراع الانتخابات كسيدة وحيدة، فى مواجهة 17 من المرشحين الرجال ، وعن الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى يخوض المهندس، إيهاب منصور بسطاوى، صراع الانتخابات البرلمانية لأول مرة.

 

ويعد مرشح حزب النور محمود عباس، هو ثانى أبرز المرشحين، رغم ترشحه لأول مرة، إلا أنه يسعى لحصد أصوات مؤيدى الإسلام السياسى بالدائرة، خصوصًا أنها كتلة كبيرة ساهمت فى اكتساح مرشح الإخوان فى انتخابات مجلس الشعب فى ٢٠١١.

 

وفي الطالبية يعد نائب الحزب الوطنى المنحل الماذون أحمد سميح درويش، صاحب الحظوظ الكبيرة بالدائرة، كونه يمثل عائلات منطقة الكونيسة، وابن عائلة درويش، فيما يسعى ابن عائلات محلات اللحمة الشهيرة إبراهيم البرديسى، المحامى، وابن العائلة التى تمتلك أشهر محال اللحوم بالطالبية الدخول في المنافسة وحسم المقعد الأخر.

ويسعى الدكتور محمد على للحصول على المقعد بمساعدة عائلات الصعيد، فهو أحد أبناء أسيوط، وتجارته بالأراضى جعلت له شركات كثيرة مع عائلات سوهاج.

اما ناهيا وكرداسة فتشهد منافسة من محمد ربيع مرشح حزب النور ويعتمد فى المعركة الانتخابية على التواجد المكثف لعناصر جماعة الإخوان هناك، وبعض من المنتمين إلى حزب النور السلفى التابع له وعلاء والي الذي يتمتع بشعبية في ناهيا لانه اقام مشروعات استثمارية في ناهيا  وسعيد حساسين صاحب قناة فضائية وهو خبير في مجال الاعشاب ولشركاته افرع كثيرة في داخل وخارج مصر

ومن ناحية أخرى أعلن  اتحاد شباب الثورة المستقلين في بيان عن مقاطعته الانتخابات البرلمانية لما تمر به البلاد من استغلال مطلق للمال السياسي واستخدامة فى جذب البعض من الشعب تجاه التصويت لصالحه فى الانتخابات البرلمانية المقبل.

وقال المنسق العام لاتحاد شباب الثورة المستقلين والعضو الموئسس لاتحاد شباب الثورة محمد سلامة الهلالى " إن وعود الرئيس تجاه دعم شباب الثورة لم تكون صادقة أو تم التحايل عليها من قبل المحيطين به، فمعظم القوائم التى تدعوه الى البرلمان لم تدعو شباب الثورة بل قامت على المال السياسى واجهاض الثورة كما  تم ترشيح  بعض من اعضاء الإخوان على قوائم الأحزاب الدينية وبعض الانتهازيين الأمر الذي يرجع بينا إلى عصر ماقبل الثورة .

وأضاف الهلالي ان اختيار بعض الشباب علي  القوائم المنتشرة لا تمثل غير السلطة ولا تمثيل حقيقي للشعب.

وحذر الهلالي من استخدام تلك الممارسات وفرض واقع اليم على المصريين يسلب إرادتهم بعد ثورة وموجة ثورية يراقبها العالم عن كسب.

 

التعليقات
press-day.png