رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«التحالف الشعبي» يطالب بغلق السفارة الإسرائيلية بالقاهرة وطرد سفيرها: ندعو لحملة لعزلها دوليًا وإدانة جرائمها ضد فلسطين

أرشيفية
أرشيفية

الحزب: ستظل إسرائيل عدونا الأول .. تحية حارة لأطفال وشباب ونساء فلسطين بعدما أثبتوا أن جذوة الثورة لا يمكن أن تخبو

 

طالب حزب التحالف الشعبي، بطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة، وإغلاق سفارة إسرائيل في مصر.

وطالب الحزب في بيان اليوم الخميس، جميع القوى الوطنية المصرية، لتنظيم الفعاليات التضامنية مع الشعب الفلسطيني بكافة الصور والأشكال، ودعا لتبني حملة عالمية بين شعوب العالم لعزل إسرائيل، وإدانة كل الجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني الصامد.

وقال الحزب: «تفجرت في الأراضي المحتلة موجة جديدة من موجات المقاومة تثبت أن الشعب الفسطيني لايزال حياً، يدافع عن وجوده، ويقدم الانتفاضات والهبات المتتالية التي تفاجئ الشقيق والصديق قبل العدو».

وأضاف: «في هذه الأوقات الصعبة جدًا، وفي ظل الدمار والخراب والضياع الذي يهدد بانهيار الدول وتفسخ المجتمعات نفسها في أهم بلدان الإقليم، وفي ظل تصاعد المخططات الإجرامية للقوى الاستعمارية الكبرى لإغراق المنطقة بأكملها في حالة من التيه والاقتتال والتعصب والظلامية، خدمة لأهداف تجار السلاح وكبار الاحتكارات العالمية للسيطرة على ثروات المنطقة وأسواقها وأنظمتها، وفي الوقت نفسه خدمة لحماية وتوسع وعدوان الكيان الصهيوني، في هذه الأوقات ينهض الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة وداخل فلسطين المحتلة ليضرب أمثلة رائعة على صمود شعب لن يقبل بالخنوع والممارسات الهمجية لآخر استعمار استيطاني وعنصري عرفته البشرية». 

وتابع: «لقد ظنّ العدو الصهيوني أن هذه اللحظة التاريخية المناسبة لقضم المزيد من أراضي الفلسطينيين، وترويعهم وإذلالهم، والاعتداء على المقدسات التاريخية للمسلمين والمسيحيين، فالحروب الأهلية والتمزق والخذلان تعم كل دول المنطقة، بما فيها القيادات السياسية للسلطة وبعض الفصائل الفلسطينية، فكانت الهبة الشعبية التي يمكن بالفعل أن تتطور إلى انتفاضة ثالثة إن توفرت لها القيادة السياسية الثورية الرشيدة، والتضامن الشعب العربي والعالمي الواسع».

وقال الحزب إنه «يوجه تحية حارة لأطفال وشباب ونساء فلسطين الذين يسطرون إلى جانب رجالها أروع مآثر المقاومة التي تثبت أن جذوة الثورة لا يمكن أن تخبو مهما تخلى الخونة والمترددون عنها، ومهما ازداد العدوان شراسة وخبثًا، فهو شعب ذو تاريخ وطني عريق، ولا يمكن أن تنهار عزيمته، ومن ثم يستعصي على المعتدين تصفية القضية أو الشعب». 

وأضاف البيان «أن الحزب يؤيد إقامة دولة فلسطينية ديمقراطية علمانية على كامل التراب الفلسطينى وعاصمتها القدس وحق العودة لكل الفلسطينين، كما يدعو الحكومة المصرية إلى اتخاذ موقف عاجل وحاسم بإيقاف ممارسات التطبيع مع الكيان الصهيوني، وطرد بعثة إسرائيل من القاهرة استدعاء البعثة الدبلوماسية المصرية من تل أبيب وكبح الإعلام المحلي المأجور الذي يستخدم ممارسات ومواقف سياسية لبعض القوى الفلسطينية ذريعة لتبرير المواقف المتخاذلة من العدوانية الصهيونية، ناهيك عن محاولات كريهة ومشبوهة لدس الفتن والبغضاء بين الشعبين المصري والفلسطيني».

وأردف: «لم تكن القضية الفلسطينية في أي من مراحل التاريخ ورطةً انغمست فيها الأمة المصرية، لأن هذه القضية تعد في صميم الأمن القومي المصري، وستظل إسرائيل هي التهديد والعدو الأول للشعب المصري».

التعليقات
press-day.png