رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

فضيحة.. مقال لكاتب كويتي يمجد الاحتلال ويدعو لقتل أطفال فلسطين: الحق الإسرائيلي سيهزم الباطل الفلسطيني.. ومعلقون: صهيوني

مقال لكاتب كويتي يمجد الاحتلال ويدعو لقتل الأطفال الفلسطينين
مقال لكاتب كويتي يمجد الاحتلال ويدعو لقتل الأطفال الفلسطينين

الوطن الكويتية تحذف المقال بعد اتهامات بالخيانة.. ومتابعون: الكاتب صهيوني أكثر من الصهاينة وليست المرة الأولى له

عنوان مقال الهدلق: إرهابُ السكاكينِ وحقُ إسرائيلَ المشروعُ في الدِّفاعِ عن النَّفسِ.. ومعلقون: صهيوني أكثر من الصهاينة

مقال الهدلق: من حق إسرائيل المشروع الدفاع عن النفس وقتل الإرهابيين (الفلسطينيين) مهما كانت أعمارهم أطفالاً وشباباً ذكوراً وإناثاً

تعليقات تهاجم الهدلق : صهيوني ومطبع والله يعلن القلم اللي كتب هيك رأي.. تحيا فلسطين وتحيا المقاومة

 

نشرت صحيفة "الوطن" الكويتية، مقالا لكاتب كويتي يدعى "عبدالله الهدلق"، أعلن انحيازه فيه صراحة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وشن هجوما على الفلسطينيين، وجاء المقال بعنوان "إرهابُ السكاكينِ وحقُ إسرائيلَ المشروعُ في الدِّفاعِ عن النَّفسِ".

وأجبرت الصحيفة الكويتية، على حذف المقال من موقعها الإلكتروني، بعد حملة هجوم على الكاتب والجريدة واتهمهما "بالتطبيع" مع الاحتلال الإسرائيلي وهجوما على القضية الفلسطينية وحق الفلسطينيين في الدفاع عن أرضهم، ضد دبابات وإرهاب الإسرائيليين.

وقال الهدلق في مقاله: "يجب على (الرئيس الفلسطيني!)، وقف التحريض على الكراهية كما يجب عليه إدانة الهجمات التي تستهدف إسرائيليين. وذلك بعد تفاقم حالات الطعن ضد إسرائيليين في القدس وغيرها من المدن الإسرائيلية وكما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتانياهو) فإن إرهاب السكاكين (الفلسطيني!) لن يهزم إسرائيل".

وأضاف الكاتب الكويتي: "ومع تزايد جرائم (الفلسطينيين!) وإرهاب سكاكينهم ضد الجنود الإسرائيليين ومحاولات الإستيلاء على أسلحتهم، وضد المدنيين الأبرياء فقد أضحى من حق إسرائيل المشروع الدفاع عن النفس وقتل الإرهابيين (الفلسطينيين!) مهما كانت أعمارهم أطفالاً وشباباً ذكوراً وإناثاً".

وأضاف الكاتب: "إن مما يُحيِّرُ العقول أن يصمت المجتمع الدولي صمت الأموات عن جرائم (الفلسطينيين!) ضد الإسرائيليين واستمرار مسلسل طعن الإسرائيليين وتنامي إرهاب السكاكين (الفلسطيني!)، وينكر ذلك المجتمع الدولي حق إسرائيل المشروع في الدفاع عن نفسها وعن شعبها ومواطنيها".

وأختتم الكاتب مقاله بـ"دولة إسرائيل ستبقى قائمة لا يُرهبها إرهاب السكاكين (الفلسطيني!) بينما شتات مخيمات اللاجئين (الفلسطيني!) زائل لا محالة لأنه باطل (فلسطيني!) أمام حقٌّ إسرائيلي واضح وجلي على الرغم من تخاذل المجتمع الدولي عن مناصرة إسرائيل في دفاعها عن نفسها وعن شعبها وجنودها.. وهكذا ينتصر الحق الإسرائيلي على الرغم من قلَّةِ مُناصريه ويُهزمُ الباطلُ (الفلسطيني!) على الرغم من كثرة المصفقين له".

وليست هذه المرة الأولى التي يكتب فيها الهدلق مقالا ينحاز فيه لموقف الاحتلال الإسرائيلي ضد التحركات والفصائل الفلسطينية، حيث سبق ونشر مقالا هاجم فيه "أسطول الحرية" التركي الذي حاول إيصال مساعدات ومواد إغاثية للفلسطينيين في قطاع غزة، وأشاد بموقف البحرية الإسرائيلية لقتلها ومصادرتها السفينة.

يذكر أن المواجهات المستمرة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين منذ أيام، أسفرت حتى الآن عن استشهاد 38 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال، فضلا عن إصابة ما يقرب من 1500 آخرين.

وهاجم قراء الصحيفة والكاتب ووصفته بأنه صهيوني أكثر من الصهاينة كما وصفوه بالخيانة واتهموا الجريدة بالتطبيع والانحياز لاسرائيل وقال معلقون على مقال الهدلق "الله يلعن القلم اللي كتب هيك رأي.. تحيا فلسطين وتحيا المقاومة.. وتسقط إسرائيل"، وقال تعليق أخر: "لا تدافع عن أعداء العروبة والإنسانية والقتلة".

 

التعليقات
press-day.png