رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«أزمة الجنيه» تُطيح بهشام رامز من البنك المركزي.. وتعيين طارق عامر خلفًا له

هشام رامز
هشام رامز
قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعيين طارق عامر، رئيسًا للبنك المركزي، خلفًا لهشام رامز  الذي تقدم باستقالته من رئاسة البنك المركزي، بعد أزمة تراجع الجنيه أمام الدور.
يشار إلى أن البنك المركزي المصري، أعلن أمس الثلاثاء، تثبيت سعر بيع الدولار عند 7.93 جنيه بعد خفضه في عطائين متتاليين، يومي الأحد والخميس الماضيين، بواقع 20 قرشا.
وعرض البنك المركزي في عطائه نحو 40 مليون دولار بسعر 7.93 جنيه وهو نفس سعره السابق، ليستقر أيضا في السوق الرسمي والبنوك عند سعر 7.98 جنيه للشراء 8.03 جنيه للبيع.
ويسمح المركزي للبنوك بهامش لبيع وشراء الدولار في نطاق أعلى أو أقل من السعر الرسمي بما يصل إلى 10 قروش، كما يسمح بإضافة 5 قروش فوق ذلك بالنسبة لمكاتب الصرافة. بينما تراجع سعر الدولار في السوق السوداء صباح اليوم إلى ما دون 8.50 جنيه، نتيجة ارتباك المضاربين من قرار التثبيت، بعد أن سادت توقعات بقيام المركزي بخفض جديد للجنيه.
وكان سعر الدولار قفز في السوق السوداء منذ نهاية الأسبوع الماضي من 8.30 جنيه إلى 8.65 جنيه أمس على خلفية قرارات المركزي بخفض الجنيه مرتين متتاليتين يومي الخميس والأحد الماضيين. وتتوقع بنوك استثمار أن يسمح البنك المركزي بمزيد من الخفض في سعر الجنيه أمام الدولار في السوق الرسمي، ليصل إلى مستوى يتراوح بين 8.20 و8.25 جنيه بنهاية العام الجاري.
 
التعليقات
press-day.png