رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

معتز عبد الفتاح: الانتخابات جسدت «اكتساح 30 يونيو وتراجع 25 يناير».. و«مؤيدو يناير» إما في السجن أو البيت أو الخارج

«لا تلوموا الشعب على دعمه لـ 30 يونيو».. وأطالب الدولة صناعة المعارضة: «لو معملتوش معارضة وطنية هتجيلكم معارضة غير وطنية»

 

 

قال الدكتور معتز عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن نتيجة المرحلة الأولى في الانتخابات البرلمانية تُجسد بوضوح إن فريق 30 يونيو «يكتسح»، وفريق 25 يناير يتراجع.

وأضاف  في برنامجه «90 دقيقة» على قناة «المحور»، مساء الخميس: «دلوقتي كل مؤيدي 25 يناير إما في السجن أو خارج مصر، أو في البيت». وتابع: «بسبب الاعتراض الدائم وعدم الرضا على أي قرار والتظاهرات، وعدم التنظيم، الناس تمنت عودة مبارك وحبيب العادلي، وليس السيسي».

وقال: «أبرز الموجودين على الساحة السياسية زي البرادعي وعبدالمنعم أبو الفتوح، وحمدين صباحي موجود ولكن ليس له تأثير، فوصلنا لنقطة حد خسر وحد كسب».

ودعا عبدالفتاح، حزب النور السلفي لاعتزال العمل السياسي والانسحاب من المشهد بأكمله، وحل الحزب وليس فقط الانسحاب من الانتخابات البرلمانية. وقال: «نداء ليكم اعملوا أي حاجة غير السياسة، لأنها محتاجة وقت وتفرغ، وانتوا خليكم في الدعوة وأنا كمان بقيت بقلق من الدعوة».

وأضاف «عبدالفتاح» أنه قلق بشأن عدم مشاركة الشباب في الانتخابات البرلمانية، وقال: «الشباب عارف وواعي ومتابع ولكنه مطنش للانتخابات، وهؤلاء يمكن تعبئتهم ضد النظام بسهولة، وإحنا مش عايزين نشوف في شوارع مصر هتافات (الشعب يُريد إسقاط النظام)».

وقال إن الأشخاص الذين تحدثوا باسم ثورة 25 يناير رفعوا سقف طموحات المواطنين، ولكنهم لم يعطوهم العيش، ولم يحلوا أي مشاكل، ولعوا مشاكل الماضي ولم يحلوا أي شيء، مضيفا: «لا تلوموا الشعب على دعمه لـ 30 يونيو».

وحذر المسؤولين في الدولة قائلا: «الشعب لو ملاقاش فيكم أداء جيد هنلاقي نفس النتيجة بتاعت 25 يناير». ودعا الدولة لصناعة معارضة وطنية، مضيفا: «لو معملتوش معارضة وطنية هتجيلكم معارضة غير وطنية».

وأوضح أن جماعة الإخوان المسلمين «سبب رئيسي في الفتن في مصر، بعدما أعلنوا بوضوح أنهم جماعة غير وطنية». وأكد معتز عبدالفتاح أنه سيدعم البرلمان المقبل بكل قوة، مضيفا: «اختيار الشعب لابد أن يُحترم».

التعليقات
press-day.png