رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خبراء: الإعلام المصري تحول لإعلام رسمي لخدمة النظام ومصالح أصحاب رأس المال المتحكمين فيه

ماسبيرو
ماسبيرو

انتقد الدكتور عادل صالح استاذ الاعلام بالجامعة البريطانية تعيين متحدثين رسميين فى الوزارات والعليا للانتخابات من غير الاعلاميين ودارسى الرأى العام

وقال فى برنامج "هوا مصر" والذى يبث عبر فضائية فرنسا 24 الرابعة عصر السبت من كل اسبوع ويعاد منتصف الليل، ان الاعلام الان اصبح الشماعة التى يتم تعليق كل الاخطاء والكوارث والازمات عليها  .

واكد ان الاعلام المصرى يمر بأزمة حقيقية تتمثل فى تحوله الى اعلام رسمى ويعمل على خدمة النظام .

وارجع صالح السبب الى دفاع اصحاب رأس المال المتحكمين فى الاعلام الخاص عن مصالحهم وليس الصالح العام .

واكد ان ان الاعلام يمر بحالة من الرقابة على الذات متصورا انه بذلك يدافع عن الدولة لافتا الى ان الرقابة الذاتية هى اسوأ انواع الرقابة لانها تخرج الاعلام عن دوره فى كشف الفساد.

فيما قال الكاتب الصحفى خالد البرماوى المتتخصص فى الاعلام الرقمى ان الاعلام من حقه تناول كل القضايا والامور بما فيها الجنس بشرط ان يكون ذلك مشفوعا بمعالجة جيدة .

وابدى البرماوى استغرابه من حالة الشيزوفرنيا التى يمر بها المجتمع الذى يتحدث عن الجنس طوال الوقت ثم يهاجم برنامجا فى الفضائيات او موضوعا صحيفا يتناول تلك القضية.

وقال ان تناول مثل هذه الموضوعات لايدخل فى باب الالهاء ومطلوب لتعرية الازمات والمشاكل الحقيقية التى يعانى منها المجتمع .

وطالب الدكتور عادل صالح بإتخاذ الاعلام الالمانى كنموذج فى مثل تلك الموضوعات حيث يتم بثها فى اوقات متأخرة ويتم عمل تنويهات وتحذيرات عدة  قبل البث تشير الى ان هذا  المحتوى لا يناسب الاطفال

يذكر ان "هوا مصر" هو اول برنامج يصور لقناة فرنسا 24 خارج استديوهات باريس ، ويهتم بالشأن المصرى ،و يقدمه الاعلامى تامر عز الدين ويعده رشدى الدقن.

التعليقات
press-day.png