رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صحف مصر اليوم.. انتصار طلاب الثانوية ورشوة ضابط بالسجون وانتخابات البرلمان ونص التحقيقات مع حسن مالك

الخلاف بين وزارة الأوقاف والشيعة بسبب قرار الوزارة بإغلاق ضريح الحسين، في احتفالات الشيعة بذكري كربلاء، والتحقيقات مع القيادي الإخواني حسن مالك، وبدء جولة الإعادة للمرحلة الأولي من انتخابات برلمان 2015، والتحضيرات للمرحلة الثانية منها، وأزمة حزب النور السلفي بعد فشله في حشد أصوات الناخبين في المرحلة الأولي من الانتخابات، وقرار رئيس الوزراء بتجميد قرار درجات الحضور للثانوية العامة،  كانت أبرز المواضيع والقضايا التي تناولتها صحف اليوم.
كتبت جريدة الشروق في الصفحة الأولي مانشيت "الحكومة تخمد فتنة الـ 10 درجات"، متحدثة عن قرار رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل بتجميد قرار وزير التربية والتعليم بتخصيص 10 درجات من درجات الثانوية العامة للحضور، ما وصفته الجريدة أنه «إخماد للفتنة»، بعد المظاهرات الطلابية التي خرجت للمطالبة بإلغاء هذا القرار، الذي اعتبره محمد النقيب رئيس اتحاد طلاب مدارس مصر انتصارًا  للطلاب، مؤكدًا  علي أن صوت الطلاب سيظل مسموعًا دائمًا.
ونشرت الجريدة نص التحقيقات مع القيادي الإخواني حسن مالك، والذي أقر فيها بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، مركدًا أن الأموال التي وجدوها معه ملكًا له، مضيفَا بأن أموال شركته تم التحفظ عليها بالفعل من قبل لجنة حصر أموال جماعة الإخوان المسلمين، وأنه ينفق من مبلغ 20 ألف جنيه يتم يصرفها شهريًا من شركة الأسواق الحرة.
ونشرت الجريدة في صفحتها الثالثة خبرًا عن ما صرحت به شركة "نستلة مصر" باستمرارها في العمل في مصر، والتزامها باتسراتيجيتها نحو الاستثمار وإيجاد المزيد من فرص العمل، وأكد ياسر عبد الملك المدير التنفيذي للشركة أن الشركة ملتزمة بالتوسع في السوق المصرية كسوق استراتيجية بالمنطقة.
وعن إضراب عمال المحلة، نشرت الجريدة خبر استمرار عمال شركة الغزل والنسيج في إضرابهم عن العمل بمختلف قطاعات الشركة، لليوم الخامس علي التوالي، مهددين بمواصلة الإضراب والتصعيد لحين إقرار العلاوة الجتماعية ، في الوقت الذي رفض فيه  أحمد مصطفي رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج التصعيد الذي يصر عليه العمال، مشيرًا أن صرف العلاوات أمر غير قانوني، كما اتهم مصطفي "أياد خفية" بتحريك العمال ودفعهم نحو الإضراب في وقت الانتخابات البرلمانية، مستطردًا "محدش هيلوي دراع الحكومة".
كما تناولت  الجريدة تقريرًا بعنوان "النساء تزاحمن الرجال علي كرسي النواب"، تحدثت فيه عن 11 سيدة تخضن جولة الإعادة في محافظات الجيزة والاسكندرية والبحيرة وأسوان، كما نشرت ما قاله أحد قيادات الدعوة السلفية للجريدة إن ياسر برهامي نائب رئيس حزب النور دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي الدفاع عن النور، الذي يساند الدولة، وإنقاذه من حملات التشويه التي يتعرض لها الحزب، وذكرت مصادر للشروق، أن الحزب تقد بمذكرة رسمية إلي مكتب الرئيس السيسي، تحوي التجاوزات التي حدثت خلال المرحلة الأولي من الانتخابات، من رشاوي انتخابية واستخدام للمال السياسي، دون تدخل من اللجنة العليا للانتخابات أو وزارة الداخلية، وهدد برهامي أنه إذا تكررت التجاوزات في جولة الإعادة سينسحب الحزب ولن يشارك في المرحلة الثانية، متهمًا الإعلام الذي وصفه بـ "المغرض" بمحاربة الحزب ومحاولة "شيطنته".
وفي انفراد، نشرت جريدة الوطن علي موقعها الاكتروني أمس فيديوهات من "عنبر الإرهابيين" في سجن قوات الأمن، وقامت في عدد اليوم بنشر تقرير عن الفيديوهات، التي تم تسجيلها في سجن قوات الأمن بالجيزة، توضح تورط مأمور السجن في اتفاق مع  أحد المتهمين في قضية "خلية العياط"، المتهمين بحرق قسم العياط عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة وشروعهم في قتل ضباط القسم،  بتركيب تكييف في مكان الاحتجاز به، وتحصيل قسط شهري من المساجين، دون مخاطبة مصلحة السجون، وتم كشف الأمر عندما تم نقل المأمور إلي ترحيلات الجيزة، فقام بحمل التكييف فوق سيارته لأخذه، وهنا تم إيقافه والكشف عن الواقعة، واتهمت الشرطة المأمور بالخروج عن الواجب الوظيفي ومخالفة التعليمات لقيامه بشراء جهاز تكييف وتحرير فاتورة باسمه دون إدراجه ضمن عهدة السجن، بالاتفاق مع مسجون.
وأظهرت الفيديوهات "الشيخ خيري" الذي اتفق مع المأمور، في غرفة واسعة بها عدد 2 تكييف يتحدث مع آخرين، وفيديو آخر لشاب من قضية "خلية أوسيم"، التي طاردتها أجهزة الأمن وقتلت 9 من أعضائها وضبطت 7 آخرين، واتهمتهم النيابة بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية، يقوم فيه بذبح فرخة.
ونشرت الجريدة خبر قرار رئيس الوزراء بتجميد العمل بقرار درجات الحضور لطلاب الثانوية العامة، وذكرت ما قاله محمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي بالوزارة للوطن، بإن  قرار تطبيق ال 10 درجات للحضور والسلوك قانوني، ولن يتم التراجع عن تنفيذه.
وبعنوان "الانسحاب الثاني من الانتخابات"، نشرت جريدة الوطن خبر انسحاب إئتلاف "نداء مصر" من خوض المرحلة الثانية من الانتخابات، ليكون بذلك التحالف الثاني المنسحب بعد "صحوة مصر"، وقال طارق زيدان المنسق العام للائتلاف للوطن إن سبب الانسحاب بسبب تجاوزات المرحلة الأولي والتلاعب بنتائجها، مشيرًا إلي تقديمهم هذه الوقائع مدعومة بالصور والوثائق إلي محكمة القضاء الإداري للبت فيها، كما ذكرت الجريدة قيام حزب النور بدعوة قواعده بضرورة مساندته في الانتخابات، عبر بيان لياسر برهامي نائب رئيس الحزب، طالب فيه مؤيدي الحزب "ألا ييأسوا من روح الله".
ونشرت الجريدة تقريرًا بعنوان "معركة إغلاق ضريح الحسين تتصاعد بين الشيعة ووزارة الأوقاف"، تناولت فيه تصعيد الشيعة في مصر هجومهم علي وزارة الأوقاف، بعد قرار إغلاق ضريح الحسين ثلاثة أيام، لمنعهم من الاحتفال بعاشوراء، مطالبين بإقالة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، لوصفه شعائرهم بـ "الأباطيل"، وذكرت الوطن في الخبر إدانة المفوضية المصرية للحقوق والحريات هذا القرار، ما اعتبرته انتهاكًا صريحًا للحق في حرية العقيدة وممارسة الشعائر الدينية المنصوص عليها في الدستور، مبدية رفضها لوصف شعائر الشيعة بالأباطيل ، مؤكدة وجوب وقوف الوزارة علي مسافة واحدة من جميع المذاهب.
ونشرت الجريدة حوارين مع الدكتور عمرو الشوبكي وأحمد مرتضي منصور، المتنافسان عل المقعد المتبقي، بدائرة الدقي والعجوزة، فو جولة الإعادة، وقام أحمد مرتضي منصور، المرشح عن حزب المصريين الاحرار، بالاعتذار عما ورد بالفيديو المتداول له علي مواقع التواصل الجتماعي، وما يحويه من ألفاظ خارجية، مشيرًا أن الفيدية منذ انتخابات 2012، وكان وقتها غاضبًا من اتهام الشوبكي له بتنظيم موقعة الجمل، مؤكدًا ان نشر الفيديو في الوقت الحالي "حرب انتخابات"، متهمًا الشوبكي وأنصاره بنشره، وأضاف منصور بأنه يتوقع فوزه في جولة الإعادة، مؤكدًا رفضه لتعديل الدستور.
وقال عمرو الشوبكي، المرشح المستقل، أنه إذا توجه نفس عدد الناخبين الذين شاركوا في انتخابات 2012 سيفوز بالجولة، مبديًا عدم توقعه حصول عبد الرحيم علي علي هذه النسبة ن الأصوات.
وكان عنوان عدد جريدة الأهرام اليوم "اليوم صمت انتخابي"، معلنة عن بدء الجولة الثانية من لمرحلة الأولي لانتخابات البرلمان، ونشرت الجريدة عدة أخبار متعلقة بانطلاق جولة الإعادة وتحضيرات العليا للانتخابات، كما نشرت في صفحتها الثالثة عشر خبرًا عن إحالة وزير الزراعة السابق و 4 آخرين إلي محكمة الجنايات في قضية الرشوة المتهمين فيها.
ونشرت الجريدة في صفحتها الاقتصادية في عدد اليوم تقريرين بعنوان "محافظ البنك المركزي الجديد و المهمة الصعبة"، ذكرت فيه التفاؤل بتعيين طارق عامر محافظًا للبنك المركزي، لما يمتلكه من حس سياسي، وخبرات مصرفية، وقدرته علي التواصل مع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، وتقريرًا آخر بعنوان "رامز قاد المركزي في ظروف صعبة"، مكدة عدم إنكار احد للظروف الصعبة التي تولي فيها هشام رامز منصبه كمحافظ للبنك المركزي، وجهده في السيطرة علي السوق الموازية، وتوفير العملة الصعبة لاستيراد السلع الأساسية والتموينية والبترولية، ودوره في طرح شهادات قناة السويس الجديدة.
أما جريدة البوابة، فقد نشرت في صفحتها الثالثة خبرًا بعنوان "برهامي ينقلب علي السيسي بسس انتخابات البرلمان"، ذكرت فيه تحميل ياسر برهامي نائب حزب النور الرئيس السيسي ما حدث في المرحلة الاولي للانتخابات، متهمًا وسائل الإعلام بتحريف التصريحات والكذب.
كما انتقدت الجريدة قرار رئيس الوزراء بتجميد ال 10 درجات الخاصة بالحضور للثانوية العامة، في خبر بعنوان"المتهاون.. اسماعيل يجمد العمل بقرار تخصيص 10 درجات لحضور طلاب الثانوية"، ما اعتبره التقرير في الح الدروس الخصوصية، واستنكرت  عدم حضور اسماعيل مؤتمر مطروح الاقتصادي، معلقة " تجميد قرار درجات الحضور أهم وأبقي من جلب الاستثمارات".
وتناولت الجريدة الخلاف القائم بين الشيعة ووزارة الاوقاف، وذكرت رفض وزاة الاوقاف تصريحات القايدي الشيعي مقتدي الصدر، والتي اعتبرتها تدخلًا سافرًا في الشأن الداخلي المصري، بعد وصفه القرار ب"الديكتاتوري والإرهابي"، مؤكدة ان مصر لن تقبل بممارسة الطقوس الشيعية لأنها تعد خطرًا علي الدين الإسلامي، كما نشرت الجريدة التفاصيل الكاملة لتحقيقات نيابة امن الدولة مع حسن مالك، وأشارت إلي ارتدائه الزي الأبيض، ووضعه  في عنبر بعيد عن قيادات الإخوان المحبوسين في السجن.
وفي صفحتها الأولي، نشرت جريدة المصري اليوم مانشيت "وانتصروا التلامذة"، تعليقًا علي قرار رئيس الوزراء بتجميد قرار ال 10 درجات، ذاكرة فشل الحكومة في الصمود أمام الضغوط والاحتجاجات التي تقابل قراراتها، للمرة الخامسة علي التوالي، منذ تولي الرئيس السيسي، سبقه التراجع عن تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة لمدة عامين، ووقف تطبيق منظومة الكروت الذكية للبنزين، ووقف تصدير الأرز لمدة عام، وإلغاء حظر استيراد الأقطان من الخارج.
ونشرت الجريدة في الصفحة الأولى خبرًا بعنوان "مفاجآة: النيابة لم تتهم مالك بضرب الاقتصاد"، والذي ذكرت فيه عدم اتهام النيابة لمالك بضرب الاقتصاد المصري، وارتفاع سعر الدولار عن طريق تجميعه من السوق السوداء وتهريبه، واقتار التهم الموجهة له علي تولي منصب قيادي بالجماعة وتمويلها.
ونشر العدد عدة اخبرا عن استعدادات الجولة الثانية، والتحالفات النتخابية، ونشرت في صفحتها الثالثة خبر إحالة وزير الزراعة السابق للجنايات، تحت عنوان " إحالة هلال ورفاقه إلي الجنايات في فساد الزراعة"، كما تحدثت عن التصعيد الشيعي ضد قرار إغلاق ضريح الحسين، وأشارت لاجتماع عاجل دعا له قيادات المذهب الشيعي في مصر اليوم، لبحث  قرار الوزير، الذي صدر لمنع الشيعة من زيارة ضريح الحسين في ذكري مقتله، والرد علي تصريحات محمد عبد الرازق وكيل الوزارة برفض طقوس "لطم الخدود وشق الجيوب"، التي اعتبرو أنها شوهت صورة الشيعة، ونقلت الجريدة عن الطاهر الهاشمي، القيادي الشيعي، وعضو المجمع العلمي لآل البيت بطهران، الذي وصف  القرار بانه هجمة لا مبرر لها إلا إرضاء التيار الوهابي، الذي اتهمه بأنه السبب الأول في الفتن التي تقع في العالم الإسلامي.
 
التعليقات
press-day.png