رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«شفت تحرش» في بيان «حاكموا ريهام سعيد»: ليست الواقعة الأولي لها في التشهير بالناجيات من العنف الجنسي

الحملة تطالب النائب العام بتحريك دعوى جنائية ضد المذيعة وتناشد الكحكي وقف برنامجها والشركات المعلنة سحب إعلاناتها

 

 

دعت مبادرة «شفت تحرش» كافة مؤسسات الدولة لمحاكمة ريهام سعيد، مقدمة برنامج «صبايا»، الذي يذاع على قناة النهار، بعد واقعة نشرها صورا خاصة لضحية واقعة التحرش الشهيرة بـ«فتاة الحرية مول».

وقالت في بيان اليوم: المذيعة انتهكت المادة «12» من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة «17» من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية،  والمادتين «51، 57» من الدستور المصري، بنشرها صورا شخصية خاصة بالناجية من العنف الجنسي، دون إذنها أو تصريح منها، للإيحاء بمسئوليتها عما تعرضت له.

واعتبرت المبادرة أن ما حدث من مقدمة البرنامج اختراق لخصوصية المواطنين، وتحقير من شأنهم وحط من كرامتهم الإنسانية بلا أي مانع أو رادع في إشارة واضحة إلى غياب دولة القانون، مشيرة إلى أن تلك ليست الواقعة الأولي التي تشهر فيها المذيعة بالناجيات من العنف الجنسي، ففي الرابع والعشرون من شهر فبراير لعام 2015 قامت أيضاً بالتشهير بإحدى الناجيات من واقعة اغتصاب، ووجهت لها تهما غير أخلاقية فحواها أن الفتاة المغتصبة لم تتعرض للاغتصاب بل كانت في علاقة بمقتضي رضاها دون إجبار.

وقالت مبادرة شُفت تحرش: نناشد الضمير الإنساني في كافة مؤسسات الدولة المصرية قاطبةً العامة والخاصة، بأن تتخذ موقفاً واضحاً وعاجلاً ضد مقدمة البرنامج لما اقترفته من خروقات لمواد الدستور والقانون المصري، وما تشكله من تهديد واضح وصريح لهيبه دولة القانون، وضرورة تقديمها لمحاكمة عادلة وعاجلة تضمن للمجتمع المصري حقوقه، وتؤكد علي أن خصوصية المواطنين والمواطنات حمايتها واجب وفرض علي الدولة المصرية.

وطالبت المستشار نبيل صادق النائب العام المصري، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد «ريهام سعيد»، بصفته هو الوكيل عن الهيئة الاجتماعية في مباشرة تحريك الدعوى الجنائية ومتابعة سيرها حتى يصدر فيها حكم بات، وولايته في ذلك عامة تشتمل على سلطتي التحقيق والاتهام وتنبسط على إقليم الجمهورية برمته، وعلى كافة ما يقع من جرائم.

كما طالبت علاء الكحكي صاحب قنوات النهار الفضائية باحترام المشاهدين واتخاذ إجراءات عاجلة وواضحة ضد ريهام سعيد.

مشددة على غرفة صناعة الإعلام المرئي والمسموع بضرورة احترام ميثاق الشرف الإعلامي، والتصدي بشكل جدي للإخفاقات التي بثت عبر برنامج «صبايا».

وناشدت شركات الدعاية والإعلان المصرية وقف إعلاناتهم ببرنامج «صبايا»، وتأكيداً من الشركات المعلنة علي احترامهم لخصوصية المواطنين والمواطنات واحترام نصوص الدستور المصري.

التعليقات
press-day.png