رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

تامر أبو عرب: منعت من الكتابة في المصري اليوم بسبب اسم السيسي.. رئيس التحرير قال لي "كل أسبوع يجيلي تليفون بسببك"

 

كشف الكاتب الصحفي تامر أبو عرب عن تفاصيل منعه من الكتابة في جريدة المصري اليوم منذ أكثر من عام، مؤكدا على أن رئيس تحرير المصري اليوم الأسبق قال له لا تكتب اسم السيسي في أي عنوان، اكتب عن الحكومة أو أي حاجه تانية.

وأضاف أبو عرب في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن رئيس التحرير، وأخبره أن اتصالات تليفونية تأتيه بصورة مستمرة بسبب مقالاته، قائلا "أنا معنديش استعداد يجيلي تليفون كل أسبوع بسببك، أنا قلتلك وأنت حر.

 

وقال أبو عرب:

من 14 شهر تقريبا طلبني رئيس تحرير المصري اليوم الأسبق في مكتبه وقالي: شوف بقى أنا مش هسمح لك تكتب "السيسي" في أي عنوان مقال تاني، الدنيا أوسع بكتير من كدة، اتكلم عن الحكومة، عن مشاكل الناس، عن أي حاجة تانية، بس متكتبش أي مقال تاني في عنوانه كلمة "السيسي".

 

قلت له موافق بس بشرط، إن تكون دي سياسة عامة للمؤسسة، لكن ميبقاش كل الكتاب تقريبا بيكتبوا عن السيسي عادي من نوعية "اغمز بعينك" ويبقى محظور بس انك تكتب عنه حاجة بتعارضه.

دخلنا في جدل كبير واشتغلت شغلي عادي جدا وقدمت المقال اللي بعده فجالي رئيس التحرير في المكان اللي قاعد فيه وقالي "أنا معنديش استعداد كل أسبوع ييجي لي تليفون بسببك وكأن مفيش ورايا غير تامر أبو عرب، أنا قلت لك بقى وانت حر".

ومن بعدها اتوقفت مقالاتي في المصري اليوم بحجج تافهة منها مثلا اني بكتب في أماكن تانية وإني لو عاوز أكتب يبقى أكتب في المصري اليوم بس، ووافق على الشرط ده مع العلم إني كنت بكتب في المصري اليوم من غير أي مقابل، ورغم كدة برضه المقالات فضلت واقفة لحد ما جه حد وبلغني إني مليش دور في المصري اليوم في الفترة دي وإن الضغوط جامدة ووارد خلال كام شهر الأمور تتحسن وأرجع أكتب.

وانتهى الموضوع وبعدها بشهر قدمت أجازة بدون مرتب من المصري اليوم ومحبتش أتكلم عن تفاصيل اللي حصل سنة كاملة احتراما لزمايلي والناس المحترمة الموجودة في المكان، وعلشان ميتقالش إني بحاول اتاجر بالموضوع أو أعمل بطل، لكن لما قريت عن اللي حصل مع الأستاذ جمال الجمل حسيت إن الأمور لازم تبقى واضحة خاصة إني مبقتش الوحيد اللي حصل معاه كدة، وإن الأمور بتتطور ومش بتطول بس المعارضين لكن بتطول أي حد مش بيمضي شيك على بياض وبتوصل لكاتب كبير سنا ومقاما الرئاسة نفسها اتصلت بيه قبل كدة علشان تثني على مقالاته ووطنيته.

‫#‏إنها_تضيق

 
 
 
 

 

التعليقات
press-day.png