رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

صحف اليوم: تضارب حول قضية الطائرة الروسية.. وأسئلة غامضة في قضية صلاح دياب.. وأسرار انهيار البورصة (بلد الغموض)

أرشيفية
أرشيفية

سد النهضة يعود لصدارة اهتمامات الصحف.. ومشروع جديد لقانون العمل وبداية تطبيق اللائحة التنفيذية للخدمة المدنية

الأطباء تدعو لوقفات احتجاجية السبت على وفاة داليا محرز.. عودة الجماهير في الدور الثاني للدوري

 

لازالت قضية الطائرة الروسية المنكوبة تفرض نفسها على عناوين الصحافة المصرية، خاصة بعد أن وصلت تداعياتها إلى البورصة فيما تداخلت مع اخبار الطائرة الروسية التي فرضت نفسها على الساحة خلال الأونة الأخيرة ومنها تداعيات قضية القبض على صلاح دياب مالك المصري اليوم، والتي افردت لها الجريدة صفحتين كاملتين فيما احتلت مساحات مختلفة من بقية الصحف، وطرحت صحيفة البوابة ما وصفته بـ " "الأسئلة الغامضة في قضية صلاح دياب"

وعادت قضية سد النهضة إلى مقدمة عناوين الصحافة المصرية من جديد، ومعها الاعلان عن الانتهاء من مشروع قانون العمل الجديد والذي من المنتظر ان يفجر العديد من النقاشات خلال الفترة القادمة وكذلك بدء تطبيق اللائحة التنفيذية الجديدة لقانون الخدمة المدنية .

 

وجاءت عناوين صحف الثلاثاء حول حادثة الطائرة الروسية المنكوبة وتداعياتها، حيث كتبت "المصري اليوم" "مصدر بتحقيقات الطائرة المنكوبة: لا أثر للمتفجرات"، مشيرة لكشف مصدر بلجنة التحقيق في سقوط الطائرة أنه لم يتم العثور علي أي مادة متفجرة في حطام الطائرة أو في جثث الركاب، وكتبت "الشروق" " روسيا: تسلمنا معلومات عن الطائرة المنكوبة بريطانيا"، عن تصريحات المتحدث الصحفي للرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف بتسلم روسيا معلومات وبيانات حول سقوط الطائرة، رافضًا الحديث عن طبيعة البيانات، وكتبت "الوطن" في صفحتها الأولي خبر "الحكومة تواجه تراجع السياحة بدعم الصناعة"، في إشارة لوعود طارق عامر محافظ البنك المركزي بتوفير ٤ مليار دولار لاستيراد خامات ومستلزمات الإنتاج اللازمة للمصانع.

 

وأبرزت "البوابة" مانشيت "الأسئلة الغامضة في قضية صلاح دياب"، مثلها قامت "المصري اليوم" بنشر مانشيت آخر بالصفحة الأولي "ردود أفعال واسعة بعد استهداف مؤسس المصري اليوم، في الوقت الذي كتبت فيه الأهرام في صدر عددها لليوم "إنهاء مشكلة نقص إمداد المصانع بالغاز".

 

ونقلت "الشروق" عن مصادر بوزارة النقل عن نية الوزارة لزيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق خلال عام ٢٠١٦، وفي صفحة الاقتصاد كتبت الجريدة عن مواصلة هبوط مؤشرات البورصة لليوم الثاني علي التوالي، مدفوعة بعمليات بيع المستثمرين الأجانب، بسبب حادث سقوط الطائرة الروسية، وعمليات إجلاء السياح الأجانب، والتي أضرت بالسياحة مما انعكس علي أداء مؤشرات السوق.

 

ونشرت "المصري اليوم" عن انتهاء الجولة التاسعة من المفاوضات الثلاثية لبحث الخلافات بين المكتبين الاستشاريين الفرنسي والهولندي باتفاق علي جولة عاشرة عاجلة في الخرطوم، لحسم الاتفاق مع المكتبين للتعاون معًا في الدراسات الفنية حول آثار سد النهضة، بعد اتفاق مصر والسودان وإثيوبيا علي عدم انفراد مكتب بتنفيذها، وضرورة عمل الشركتين معاً في تنفيذ الدراسات.

 

كما خصصت "المصري اليوم" صفحتين للحديث عن صلاح دياب، مؤسس الجريدة، الذي تم القبض عليه من منزله منذ أيام، نشرت فيهما وقائع اقتحام منزله أثناء القبض عليه، وتعليقات قانونيين وحزبيين وإعلاميين علي طريقة  القبض عليه، وتعمد إهانته وتصويره "بالكلابشات"، كما نشرت عن تأثير طريقة القبض عليه وأسبابه علي الاستثمار، والتي اعتبرها رجال الأعمال رسالة سيئة للمستثمرين، ويؤثر علي مستقبل الاقتصاد المصري.

 

ونشرت "الوطن" خبرًا عن انتهاء اللجنة التشريعية في وزارة القوي العاملة من صياغة مشروع قانون العمل الجديد خلال أسبوعين، ثم تقديمه لمجلس النواب الجديد، وأشار جمال سرور وزير القوي العاملة إلي أن القانون سيكون في مصلحة العمال وأصحاب الأعمال، ولن ينحاز إلي طرف علي حساب الآخر، كما تناولت الجريدة تسلم الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية أمس، والذي سيطبق علي موظفي ٦١٨ جهة حكومية، باستثناء موظفي الهيئات العامة، منهم العاملون بالهيئات القضائية والنيابة الإدارية ومجلس الدولة، لخضوعهم للوائح وقوانين مؤسساتهم.

 

وأبرزت "البوابة" في صفحتها الأولي خبر عودة الجماهير في الدور الثاني للدوري، عقب إعلان الاتحاد المصري لكرة القدم حصوله علي موافقة رسمية من الجهات الأمنية، بداية من الدور الثاني للدوري.

 

كما نشرت الجريدة خبرًا عن دعوة النقابة العامة للأطباء إلي وقفات احتجاجية أمام جميع مستشفيات الجمهورية السبت المقبل، احتجاجًا علي وفاة الطبيبة داليا محرز، بعد إصابتها بالتهاب سحائي، ورفض وزارة الصحة الاعتراف بدلك وتأكيدها علي أن حادثًا تسبب في وفاتها، والمطالبة باعتبار العدوي إصابة عمل، وصرف مناسب ومعاش استثنائي لأسرتها.

 

وأفردت "البوابة" قرار إحالة محافظ المنوفية الدكتور هشام عبد الباسط مسئولي محطة مياه الشرب بكفر الخضرة بمركز الباجور إلي النيابة العامة، بتهمة إهدار ٨ مليون جنيه، ومخالفة كراسة الشروط في تسلم المحطة، بعد الموافقة علي تسلمها وبها بعض العيوب الفنية.

التعليقات
press-day.png