رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الملك عبد الله: معركة الإرهاب هي معركة للمسلمين ضد من يحاول دفع الأجيال نحو التطرف والتعصب

ملك الأردن
ملك الأردن

أكد الملك عبدالله الثاني، ملك الأردن، أن الإرهاب يعد الخطر الأكبر على المنطقة، وأن مواجهة التطرف تعد مسئولية إقليمية ودولية مشتركة.

وشدد عبد الله، في خطابه أمام  الجلسة المشتركة لمجلسي النواب والأعيان في الأردن، اليوم الأحد، على ضرورة الدفاع عن الإسلام، معتبرًا المعركة بالأساس معركة للمسلمين، ضد من يسعون إلى دفع المجتمعات والأجيال العربية نحو التعصب والتكفير، مشيرًا إلى أن الأردن سيواصل التصدي لمحاولات تشويه الدين الإسلامي، والالتزام بمواقفه التاريخية ورسالته تجاه قضايا أمته العربية والإسلامية وتجاه السلم والأمن في مختلف بقاع العالم.

وحول الأزمة السورية، جدد موقف الأردن الداعم لحل سياسي شامل لإنهاء معاناة طال أمدها، وبمشاركة جميع مكونات الشعب السوري، لضمان وحدة سوريا واستقرارها ومستقبلها.

وعن التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، شدد ملك الأردن على أن القضية الفلسطينية تظل القضية الأولى على أجندة الدبلوماسية الأردنية، مؤكدًا أن «القدس ستبقى من منطلق مسئولية الأردن الدينية والتاريخية، ووصايتها على الأماكن المقدسة فيها». 

التعليقات
press-day.png