رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الأطباء تدعو للتصعيد ضد حرمان أعضاءها بالتأمين الصحى من حوافز المهن الطبية .. والوزارة: نتضامن ولا داع لـ لي الذراع

مني مينا
مني مينا

دعت الدكتورة منى مينا، وكيل نقابة الأطباء، الفريق الطبى إلى المشاركة فى الوقفات الإحتجاجية يوم السبت المقبل أمام المستشفيات على مستوى الجمهورية، احتجاجًا على  حرمان أطباء التأمين الصحى من حقهم  فى الحصول على مميزات قانون 14 لسنة 2014 والمعروف بحافز المهن الطبية.

وشددت، وكيل نقابة الأطباء، أن الوقفات الاحتجاجية تعتبر أولى الخطوات التصعيدية بعد تجاهل وزارة الصحة العديد من المطالبات والمناقشات واللقاءات لمساواة أطباء التأمين الصحى بزملائهم العاملين فى مستشفيات وزارة الصحة فى تقاضى حوافز قانون رقم 14، وأشارت إلى أن طريق المفاوضات مغلق بعد أن استمرت تلك المفاوضات لمدة عامين دون جدوى، وهو ما دفع مجلس نقابة الأطباء للبدء بفاعليات احتجاجية متدرجة للدفاع عن الحقوق المشروعة لأطباء التأمين وكل الفريق الطبي به.

وأوضحت، منى مينا، أن مطالب أطباء التأمين الصحى تتمثل فى زيادة ميزانية التأمين الصحى ليستفاد منه المرضى والأطباء وكل الفريق الطبى بدون تحمل الدولة أعباء مالية إضافية عن طريق تخصيص حصيلة ضريبة المبيعات التى فرضت فى فبراير 2015، والذى صدر بالفعل من وزير المالية لتخصيص جزء من حصيلة الضريبة لصالح التأمين الصحى ولكن القرار لم ينفذ .

ورأى  الدكتور محسن عزام، عضو مجلس نقابة الأطباء ، أن حرمان أطباء التأمين من مميزات قانون 14لسنة 2014 وهو ما تسبب في حصولهم على أقل من نصف الأجر الشهري الذي يتقاضاه زملائهم من الأطباء  في وزارة الصحة في مخالفة صريحة للدستور الذي يلزم الدولة بالمساواة في الأجر بين من يعملون بنفس العمل، لتكون النتيجة في النهاية استقالات بالجملة بين أطباء التأمين، مستنكرا  مماطلات وزارتي الصحة والمالية ومجلس الوزراء في التوصل إلى حل للأزمة .

ومن جانبه قال د. خالد مجاهد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة، إنه لا  داعى للجوء إلى أساليب "لي الذراع " خاصة أن وزير الصحة أعلن تضامنه مع مطالب أطباء التأمين الصحى، ووعد بدراسة مشاكلهم وتعديل مواد قانون رقم 14لسنة 2014 ليشمل حوافز العاملين فى التأمين الصحى .

التعليقات
press-day.png