رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان: شوكان وناجي أمام المحكمة السبت.. "حرية التعبير والصحافة" تجتمعان في القفص

شوكان و أحمد ناجي
شوكان و أحمد ناجي

السبت.. نظر تجديد حبس الصحفي عبد الرحمن أبو عوف.. والنقابة تطالب بإطلاق سراحه

في الوقت الذي يحيي فيه العالم «اليوم العالمي لحقوق الإنسان»، تنتظر مصر يوما مثقلا بمحاكمات «حرية الرأي والتعبير والصحافة» السبت المقبل، في قضايا بين متهميها مصور صحفي محبوس دون محاكمة لما يزيد عن عامين، وكاتب صحفي وروائي يحاكم بـ«خدش الحياء»، فيما يتم نظر تجديد حبس صحفي طالته تهمة الانضمام لجماعة الإخوان.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة، السبت، أولى جلسات محاكمة المصور الصحفي محمود عبدالشكور أبو زيد، الشهير بـ«شوكان»، ضمن 739 متهمًا في قضية فض اعتصام رابعة العدوية، وذلك بعد عامين من القبض عليه خلال قيامه بعملخ وتغطيته للأحداث وقتها، وسجنه دون توجيه اتهامات له طيلة هذه المدة.

ودعت أسرة وأصدقاء «شوكان» للمشاركة في 5 فعاليات تضامنية قبل موعد بدء محاكمته يوم السبت 12 ديسمبر. 

وقالت في دعوة «إيفنت» أطلقتها صفحته على «فيس بوك»: «طلب شوكان منكم في إحدى رسائله أن تساعدوه، الآن نسألكم نحن، أسرة محمود وأصدقائه ومجموعة من المدافعين عن قضيته أن تقفوا إلي جانبنا وتساعدونا، ولا تديروا ظهوركم، لا نريد أن نستيقظ في يوم علي خبر في الصحف عن الحكم عليه بالسجن المؤبد أو الإعدام.. نرجوكم أن تساعدونا في إنقاذ شوكان، أوشكت أنفاسنا أن تنقطع، وأوشك شوكان أن يفقد الأمل».

ودعت حملة شوكان اليوم لتغيير صور البروفايلات الشخصية علي موقعي (فيسبوك وتويتر) إلي صورة شوكان، إضافة لحضور جلسة المحاكمة الأولى في 12 ديسمبر، لدعمه والتضامن معه.

وفي نفس اليوم، يخضع الكاتب الصحفي والروائي أحمد ناجي، كاتب رواية «استخدام الحياة»، للمحاكمة أمام محكمة جنح الجلاء بتهمة «خدش الحياء»، حيث يتم الاستماع لأقوال الشهود.. وذلك بعد تقدم مواطن ببلاغ للنائب العام يتهم فيه الكاتب (أنه تسبب له في صدمة وإعياء وصدمة لبناته بعد قراءة الفصل الخامس من الرواية السابق ذكرها، والتي نشرت في جريدة «أخبار الأدب»، كما يمتثل رئيس تحرير الجريدة للمحاكمة أيضا بتهمة التقصير في مهام عمله والسماح بنشر هذا الفصل في جريدته.

ودعا متضامنون إلى التواجد أمام المحكمة، السبت، تضامنا مع ناجي ودفاعا عن حرية الرأي والتعبير «وعن حقنا في الإبداع»، وأشاروا إلى أن قضيته هي الأولي منذ 2008 على الأقل، ويحاكم فيها بسبب نص إبداعي تم نشره في مجلة أدبية متخصصة بتهمة خدش الحياء العام.

ورأت النيابة أن النص الأدبي، وهو الفصل الخامس من الرواية، «مقال» يخدش الحياء العام، رغم أنه نشر بجريدة مطبوعة، تباع ولا توزع بشكل مجاني، كما أنها مجلة متخصصة في مجال الأدب ومعروفة بنشرها للنصوص الأدبية منذ تأسيسها في العام 1993.. كما أن رئيس تحرير جريدة أخبار الأدب طارق الطاهر، حسب هذه المحاكمة، يتهم بالتقصير في أداء وظيفته لسماحه بنشر هذا «المقال».

والسبت، سيحضر الزميل الصحفي عبدالرحمن أبو عوف، الصحفي في مؤسسة (القومية للتوزيع) الحكومية والمحبوس في سجن بنها، جلسة تجديد حبسه الاحتياطي، في اتهامه بالانضمام لجماعة الإخوان، بعدما داهمت قوات الأمن منزله الجمعة 13 نوفمبر الماضي، وألقت القبض عليه، وأخضعته لتحقيقات في فرع جهاز الأمن الوطني بالقناطر الخيرية.

وكانت زوجته، قالت في تصريحات صحفية، إن الأمن الوطني صادر جهاز (اللاب توب) الخاص بعبدالرحمن، إضافة إلى جهاز الكمبيوتر، والعبث بمتعلقات سكنه.

وتقول نقابة الصحفيين إن أكثر من 35 صحفيًا داخل السجون، فيما وأدانت لجنة الحريات بالنقابة القبض على عبدالرحمن أبو عوف، وطالبت بالإفراج الفوري عنه.. والتحقيق فى طريقة القبض على عبدالرحمن وما تعرض له وأسرته من ترويع وتحويل المسؤولين عنه للتحقيق.

 

التعليقات
press-day.png