رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

8 أحزاب و"حريات الصحفيين" وشخصيات عامة يعلنون رفضهم حل اتحاد الطلاب

حمدين صباحي وباسم يوسف وخالد علي ومحمد أبو الغار وعبدالغفار شكر وقعوا على بيان يطالب الرئيس بالتدخل الفوري
 
 
رفضت 8 أحزاب ولجنة الحريات بنقابة الصحفيين، وعدد من الشخصيات العامة، بينهم: حمدين صباحي، وباسم يوسف، وخالد علي، ومحمد أبو الغار، وعبد الغفار شكر قرار اللجنة العليا المشرفة على انتخابات اتحاد طلاب مصر بإلغاء نتيجة انتخابات رئيس الاتحاد ونائبه وإعادتها، بعدما قبلت أحد الطعون المقدمة بشأن خطأ إجرائي شاب العملية الانتخابية.
 
وطالب الموقعون على البيان  رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء بالتدخل فورًا لوقف ما وصفوه “بالمهزلة التي تعبث بإرادة الطلاب وتصويتهم الحُر لاختيار ممثليهم المنتخبين في اتحادات الطلاب”
 
وأضاف البيان "لقد جرت انتخابات اتحادات الطلاب في ظل لائحة طلابية لم يشارك الطلاب في اعدادها، و لم يوافقوا عليها، و لكنهم قرروا المشاركة وتحملوا كافة العقبات في سبيل إثراء التجربة الديمقراطية داخل الجامعة. واجه الطلاب المستقلون في الانتخابات قائمة مدعومة بشكل مباشر من وزارة التعليم العالي وعدد من إدارات الجامعات ولم ينسحبوا رغم كل ما مورس ضدهم من شطب وتشويه وتهديد وإغراء ليحققوا نجاحًا باهرًا بالفوز بكافة مقاعد المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر وهو ما توِّج بفوز الطالبين المستقلين عبد الله أنور برئاسة اتحاد طلاب مصر وعمرو الحلو بنيابته، إلا أن الأمر لم يسير على هذا النحو، فقد ماطلت اللجنة في رفع تقريرها للوزير والبت في الطعون المقدمة على العملية الانتخابية لمدة أسبوعين كاملين دون أي مبرر، لنفاجأ بقرار اللجنة بقبول أحد الطعون وإلغاء النتيجة وإعادة الانتخابات".
 
وأكد البيان أن هذا القرار كان متوقعًا بعد تصريح لوزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي، منذ أيام، أن هناك جدل حول انتماءات الطلاب الذين تمكَّنوا من الفوز، كما علَّق على مواقفهم بشأن الحق في التظاهر داخل الحرم الجامعي وتضامنهم مع زملاءهم المحبوسين ما أدى إلى خروج تكهنات عدة بعدم رضا وزارة التعليم العالي والجهات الأمنية عن الاتحاد المنتخب والرغبة في حله.
 
التعليقات
press-day.png