رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

"مصر القوية" يطالب الرئاسة بشفافية الكشف عن النتائج الفعلية لجولات المفاوضات السداسية

 

 

صرح أحمد سالم عضو المكتب السياسي ومسئول ملف سد النهضة بحزب مصر القوية بأن حزبه يتابع ببالغ القلق الإجراءات الأحادية التي يتخذها الجانب الإثيوبي منفردًا بخصوص مياه النيل.

 

وتابع أن حزبه يشدد على ضرورة إعلان رئاسة الجمهورية فورًا وبكل شفافية عن حقيقة ما يتهدد مستقبل نهر النيل، والنتائج الفعلية لجولات المفاوضات المفرغة والتي لم تستطع أن تحول دون تكريس واقع جديد يهدد مستقبل أبنائنا.

 

وانتقد القيادي بـ"مصر القوية"، بحسب بيان صادر اليوم الأحد، استباق إثيوبيا لجولة المفاوضات الثلاثية –اليوم في الخرطوم- بإعادة تحويل مجرى مياه النيل الأزرق، وهو ما يؤكد بما لايدع مجالا للشك عن استمراره في سياسة فرض الأمر الواقع، وعدم اكتراثه بمصالح دول حوض النيل والاتفاقات الضامنة لها، ولا حتى باتفاق إعلان المبادئ الذي وقعه رؤساء دول كل من مصر وإثيوبيا والسودان في 23 مارس 2015، والذي اعترض عليه الحزب بشدة في حينه لتجاوبه مع سياسة فرض الأمر الواقع التي تنتهجها إثيوبيا، وغياب الحد الأدنى من الشفافية حول بنود الاتفاق.

 

وعبّر سالم عن عدم ارتياحه للطريقة التي يتعاطى بها الوفد المصري المفاوض مع قضية بحجم سد النهضة.

 

التعليقات
press-day.png