رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد وفاة 11 بسبب الجوع.. حكومة الأسد تبلغ الأمم المتحدة موافقتها على إدخال مساعدات للمحاصرين في مضايا

 

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان، الخميس، تلقيه موافقة من الحكومة السورية لإدخال المساعدات الإنسانية في أقرب وقت إلى ثلاث بلدات سورية بينها مضايا المحاصرة في ريف دمشق.

ورحبت الأمم المتحدة في البيان بالموافقة التي تلقتها من الحكومة السورية بشأن إيصال المساعدات الإنسانية إلى مضايا والفوعة وكفريا وتعمل على تحضير القوافل لانطلاقها في أقرب فرصة.

كان نشطاء من داخل بلدة مضايا بريف دمشق، ناشدوا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية للتدخل عاجلا لإنقاذ الأهالي من كارثة مخيفة بسبب الحصار الذي أدى إلى موت ومرض مئات الأشخاص بسبب الجوع وقلة الطعام.

وقالت قناة «سي إن إن العربية» إن الجوع أودى بحياة 11 شخصا في مضايا، بينهم أطفال وشيوخ.

كما حذر الائتلاف السوري المعارض من كارثة إنسانية تهدد حياة المحاصرين من قبل الجيش السوري وميليشيا حزب الله اللبناني، في مضايا وبقين.

وطالب الائتلاف في بيان، الجامعة العربية والأمم المتحدة، بتحمل مسؤولياتهم والتحرك الفوري لإنقاذ المدنيين، وفك الحصار عنهم.

ودعا الائتلاف الأممَ المتحدة، إلى التحرك لإدخال المساعدات إلى المدن المحاصرة، وتطبيق القرارات الدولية الداعية إلى وقف الهجمات ضد المدنيين.

التعليقات
press-day.png