رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زوجة الصحفي السجين عمر عبد المقصود: نقلوه من التأديب لزنزانة «التكفيريين» وصحته تتدهور ويتعرض لإغماءات متكررة

أمنية مجدي: درجة حرارته انخفضت وجسده «نمّل» من شدة البرودة.. وتعرض لإغماءات متكررة

أمنية: الطبيب أمر بإعادته إلى زنزانته العادية لوجود خطر على حياته.. والسجن وضعته

 

قالت أمنية مجدي، زوجة الزميل المصور الصحفي عمر عبد المقصود، إن حالته الصحية تدهورت بعد نقله إلى «زنزانة التأديب» بسجن جمصة العمومي، مُضيفة أنه بعد شهر من التعنت في إدخال أدوية القلب الخاصة به، تم السماح بإدخالها السبت الماضي.

وأضافت «أمنية»، في حديثها لـ«البداية» إنه في 9 فبراير الجاري تم نقل زوجها وشقيقه المحبوس معه إلى زنازين تأديب، مُوضحة أنها زنازين لا يدخلها هواء، ويقضي فيها المحتجز حاجته بدلو، فضلًا عن أن الطعام عبارة عن نصف رغيف من الخبز وقطعة واحدة من الجبنة طوال اليوم، وفق ما قال لها «عمر» أثناء زيارتها له.

وتابعت أن حالته الصحية ساءت بسبب برودة الزنزانة وعدم وجود غطاء للتدفئة، ما أدى إلى انخفاض درجة حرارة جسده ودخوله في مرحلة «تنميل» من شدة البرودة، وعلى أثرها تعرض لحالات إغماء متكررة، مُشيرة إلى عرضه على طبيب في الوم الثالث من الحبس التأديبي، الذي أمر بإعادته إلى زنزانته العادية، بسبب وجود خطر على حياته.

وقالت زوجة الزميل عمر عبدالمقصود إنه بدلًا من أن تعيده إدارة السجن إلى زنزانته نقلته إلى زنزانة خاصة بالتكفيريين والمتهمين بالانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي، مُعتبرة أنها عقوبة أشد قسوة من الحبس الانفرادي.

التعليقات
press-day.png