رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد تبرئته في أول درجة.. حبس الصحفي أحمد ناجي عامين بسبب نشر «فصل من روايته».. والتحفظ عليه وترحيله لتنفيذ العقوبة

أحمد ناجي
أحمد ناجي

قررت محكمة جنح مستأنف بولاق أبو العلا حبس الكاتب أحمد ناجي سنتين، وتغريم رئيس تحرير أخبار الأدب طارق الطاهر 10 آلاف جنيه، في القضية رقم ٩٢٩٢ جنح بولاق أبو العلا التي تتهم ناجي بخدش الحياء العام لنشره فصلًا من روايته "استخدام الحياة" في عدد من مجلة أخبار الأدب.

وقال محمود عثمان، محامي مؤسسة حرية الفكر والتعبير، أن الحكم إن الحكم نهائي، موقعًا بذلك أقصى عقوبة على الكاتب، ما يتعارض مع المادة 67 من الدستور، والتي تمنع أي عقوبة سالبة للحرية على أي مبدع.

وأكد المحامي أنه تم التحفظ على الكاتب وترحيله لتنفيذ عقوبة الحبس، مشيرًا إلى اتجاههم لعمل استشكال على الحكم.

كانت محكمة أول درجة  برئاسة إيهاب الراهب والمنعقدة بمجمع محاكم الجلاء قد قضت في يناير الماضي ببراءة الصحفي والروائي أحمد ناجي من تهمة خدش الحياء العام بعد نشر فصل من روايته إلا أن النيابة قامت بالاستئناف على الحكم.

كان المستشار أحمد فاروق رئيس نيابة بولاق أبو العلا، أمر بإحالة أحمد ناجي حجازي، صحفي بجريدة أخبار الأدب، وطارق الطاهر، رئيس تحرير الجريدة، التي تصدر من مؤسسة أخبار اليوم، إلى محكمة الجنايات، بتهمة نشر وكتابة مقال جنسي خادش للحياء وذلك بعد نشر فصل من رواية ناجي «استخدام الحياة» في العدد رقم 1097 من جريدة أخبار الأدب والتي تصدر من مؤسسة أخبار اليوم بأغسطس 2014 ورأت النيابة أن النص الأدبي، وهو الفصل الخامس من الرواية، «مقال» يخدش الحياء العام، رغم أنه نشر بجريدة مطبوعة، تباع ولا توزع بشكل مجاني، كما أنها مجلة متخصصة في مجال الأدب ومعروفة بنشرها للنصوص الأدبية منذ تأسيسها في العام 1993..

التعليقات
press-day.png