رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«أطفال سوريا يهزمون القهر».. آية توثق بالرسم رحلة لجوئها.. وعربي حداد صباحا وبعد الظهر تلميذ «فيلم وثائقي»

أطفال سوريا
أطفال سوريا

يحكي وثائقي "أطفال سوريا هزموا القهر" من انتاج تلفزيون "الآن" قصة حقيقة لمجموعة من الاطفال السوريين الذين شردتهم آلة القتل التابعة لنظام الاسد من بلدهم الأم سورية نحو مخيمات اللجوء في لبنان.

ويرصد الفيلم تفاصيل الحياة اليومية لخمسة أطفال  وهم ضحى من حمص التي وثقت رحلة لجوئها بلوحات رسمتها أناملها الصغيرة ، آية من داريا،  ومجد من مخيم اليرموك، عربي من معضمية الشام و أحمد من القصير.

دموع آية كانت الإجابة عن سؤال تلفزيون "الآن" عن ذكرياتها بعد تعذيب والدها وأخيها حتى الموت في أحد سجون نظام الأسد، مما دفعها للهرب إلى  أحد مخيمات اللجوء في لبنان،لتعيش ظرفا صعبة  أجبرتها على العمل لساعات في الحقول مع والدتها وإخوتها

قصة آية ليست الوحيدة، ففصول حكايا الأطفال السوريين تتعدد وتتقاطع، عنوانها أن المأساة واحدة والجرح عميق.

أما أحمد فقد تحول إلى بيع الخبز بدلاً من الدراسة بعدما تخلى عن حقيبته المدرسية فاللجوء في لبنان لم يترك له خيارا آخر.

وقد تحدث الطفل  مجد لأخبار الآن  عن حلمه العودة الى سورية وتحديدا الى مخيم اليرموك الذي نشأ وترعرع فيه، قبل أن يغادره هربا من القصف والحصار. ويقول أن  ذكريات الحصار لم تفارقه حتى بعد وصوله الى لبنان، التي عمل بها في إصلاح السيارات، لتأمين لقمة عيشه..

"عربي" الذي يعيش في خطر دائم كل يوم، بعمله في ورشة للحدادة على الرغم من صغر سنه، بينما يتابع دراسته على الرغم من ظروف اللجوء القاسية.

في النهاية يؤكد الوثائقي أن  لكل طفل عالمه  وأحلامه وذكرياته الخاصة غير أن مشقة العمل والتعب وتحمل ظروف الحياة القاسية في مخيمات اللجوء وحدتهم وجمعتهم .

 
التعليقات
press-day.png