رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالفيديو.. 3مداخلات للزند للاعتذار عن تصريح «حبس النبي»: الأولى «فرط لسان».. والثانية «زلة».. والثالثة «اعتذر لله ورسوله»

أحمد الزند وزير العدل
أحمد الزند وزير العدل

المداخلة الأولى مع أحمد موسى وركز في الهجوم على معارضية.. والثانية مع لميس أكد أنها زلة ما كان يجب ان يقول

الزند في مداخلته الثالثة مع الأبراشي: اعتذر عن هذا الحديث وأرجو ان يكون مقبولا من الله ومن الرسول ومن يحبونه

أجرى المستشار أحمد الزند، وزير العدل، ثلاث مداخلات تليفونية أمس حول تصريحه «إن شالله يكون نبي صلى الله عليه وسلم استغفر الله العظيم يارب.. المخطيء أيا كانت صفته سيحاسب» واستطرد «طيب ما القضاة بيتحبسوا».

وجاءت المداخلات الثلاثة على برامج «على مسئوليتي» مع الإعلامي أحمد موسى، ثم «هنا العاصمة» مع لميس الحديدي و«العاشرة مساء» مع وائل الإبراشي.. وفي تصريحه الأول مع موسى هاجم منتقديه واكتفى بالقول انها سبق لسان..  ومع لميس الحديدي وبعد تأكيدها أنه صدمت من التصريح قال أنها زلة لسان وما كان ينبغي أن أقولها.. وفي تصريحه مع وائل الابراشي اعتذر الزند اعتذارا صريحا لله ورسوله ولمحبي الرسول . وأكد الزند إنه لم يكن يقصد تماما ما تداولاته بعض وسائل الإعلام، مشيرًا إلى أنه أخطئ وأشار إلى أن كافة البشر يخطئون.

البداية كانت بمداخلة مع أحمد موسى .. وقال الزند إنه في تصريحه قال ان التصريح كان افتراضيا وأنه استغفر الله العظيم في نفس اللحظة .. وأضاف انا اقول لو وهو أمر افتراضي ولا أحد يتاجر بمشاعري تجاه ديني ونبيي سيد الخلق عليه السلام وانما العقول والقلوب التي انغلقت .

وتابع «إذا كنت قلت كلمة واستغفرت الله العظيم فهو أمر افتراضي .. ولغويا العبارة لا تحمل شيئا وبمشاعري قلت استغفر الله العظيم.

وهاجم الزند من قال انهم استغلوا تصريحه قائلا «أأنتم تخافون على النبي وتدافعون عنه وانتم هدمتم الدين وافتريتم عليه إنه كدفاع الذئب عن من يدافع عنه ليأكله». وأضاف محدش يزايد على الزند أنا رجل احفظ القرآن وأداوم على الحج وكل من يثيرون هذه الزوبعة ميجوش 30 ولا 40 واحد .. ومع محبتي لديني الإسلامي تراها في تعاملي وفي عملي ».

وتابع «هذا الاستغلال النزق الساذج لا اقصده إطلاقا وهو من سبق اللسان ولا ينم إطلاقا عن قصد هو من ينبيء عن قصد وتعمد».. واضاف «السؤال كان مثيرا .. وردي أنه لا عصمة لأحد من سيف القانون.. والصحفي إذا أخطأ يحبس ».

 

ثاني المداخلات كانت مع لميس الحديدي .. وحكى الزند فيها الواقعة وقال «أنا كنت مع الاستاذ حمدي رزق كنت أتحدث مع الصحفيين الذين قدموا بلاغات وقلت اني تسامحت سنتين لكن عندما يمتد الأمر للعائلة وعندما سألني تحبس صحفيين .. قلت تعبير من سبق اللسان قلت لو نبي عليه السلام يحبس واستغفرت فورا .. متهما الإخوان باستغلال الأمر».

وعندما أكدت لميس الحديدي أن الجملة كانت صادمة لها نفسه .. اضاف الزند «هذه زلة لسان وما كان ينبغي أن اقولها».

المداخلة الثالثة كانت مع وائل الابراشي وقدم الزند، فيها اعتذارا واضحا وقال « أنا بكل جوارحي أقدس النبي ومن معجزات الاسلام العظيم ان الرسول عليه الصلاة فوق الحب وفوق الإجلال وفوق التوقير ومن منا لا يخطيء .. واضاف «طالما أثارت جدلا أنا باقول انا عندي شجاعة الاعتذار .. أنا اعتذر عن هذا الحديث أرجو ان يكون مقبولا من الله ومن الرسول ومن كافة من يحبون الرسول وانا منهم وانت منهم.. وأكد السيسي أنه لم يلتق بالرئيس اليوم».

التعليقات
press-day.png