رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

عزة الحناوي تروي تفاصيل تحقيق 6 ساعات معها: انتقاد السيسي ليس جريمة.. و«الأمير مالوش شغلانة غيري»

عزة الحناوي
عزة الحناوي

 

استنكرت الإعلامية عزة الحناوي، المذيعة بقناة القاهرة (الثالثة سابقا) قرار عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بتشكيل لجنة للتحقيق معها، على خلفية اعتراضها على أداء الرئيس عبدالفتاح السيسي في إحدى حلقات برنامج «أخبار القاهرة».

وروت «الحناوي» في تصريحات لـ«البداية» تفاصيل 6 ساعات من التحقيق معها، قائلة «ذهبت في الواحدة ظهرًا لإدارة الشئون القانونية المركزية التابعة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون ومعي 9 محامين من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومؤسسة الدفاع عن حرية الرأي لحضور التحقيق في التهمة المنسوبة لي بعدم الحيادية وتسويد الصورة أمام الشعب المصري مما يؤدي لإحباطه».

وأضافت «الحناوي»: «طلبت الإطلاع على قرار لجنة التحقيق، التى أرى أنها بلا صفة، أثناء التحقيق معس، والحصول على صورة ضوئية منه لتكون سند لها حال اتخاذ إجراءات قانونية تعسفية ضدها، إلا أنني فوجئت بالرفض من قبل المحقق»، مُشيرة أن المحقق قال لها «ممكن تطلعي عليها فقط وتكتبيها لكن مش هتاخدي منها أي صورة».

وقالت مذيعة برنامج «أخبار القاهرة»: «اتهمني المحقق بعدم تطبيق المعايير المهنية، فسألته ما هي المعايير التى تطالبون بتطبيقها لأننا نعاني حتى الآن من عدم وجود ميثاق إعلامي، خصوصًا أن خارطة الطريق التى أصدرها السيسي كان أحد بنودها ضرورة وجود ميثاق إعلامي».

وأشارت إلى أنه حتى الآن لم يصدر القانون الموحد للصحافة والإعلام على الرغم من تسليمه للحكومة منذ فترة، وتساءلت الحناوي: «هل عصام الأمير ملوش شغلانة غير عزة الحناوي»، مُعتبرة أن إنجازه الوحيد هو إيقافها 3 مرات عن العمل والتحقيق معها.

وقالت «الحناوي» إن صاحب الحق القانوني الذي له حق أن يرد أو يقوم بأي إجراء «هو الرئيس فقط لا شخص آخر»، مؤكدة أنه ليست هناك أدنى مشكلة في انتقاد الرئيس وليس جريمة، خاصة أن غالبية الضيوف التي تحضر للبرنامج تتمتع بخاصية النفاق للرئيس والسلطة طوال الوقت.

وتابعت: «أنا لم أصف الرئيس السيسي بهتلر، لكن وصفت خطابه الأخير بأنه يشبه خطاب هتلر، وأنه إعلان للديكتاتورية في البلاد على نهج المشهد الساخر للفنان محمد صبحي في إحدى مسرحياته.. وأكدت أن الشعب هو من يرى ذلك، وقلت له: هل عصر مبارك أكثر حرية من السيسي حتى لا يأخذ رد فعل مع محمد صبحي، ويأخذون موقفًا ضدي».

وأشارت الحناوي إلى أنها أبدت انزعاجها للمحقق من عدم حيادية اللجنة التي تم تشكيلها من رئيس الاتحاد لتقييم حلقتها، مُوضحة أن لجنة التحقيق استبقت نتائج التحقيقات وأعلنت عبر وسائل الإعلام أنهم سيتخذون إجراءات صارمة ضدها، متسائلة «لماذا لم يبد الأمير أي تحفظ على الحلقة بمجرد إذاعتها الأحد قبل الماضي، وانتفض غضبًا بعد انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، بل بعد أيام من نشرها وقيام بعض الإعلاميين بهجوم واسع النطاق على الحلقة». 

التعليقات
press-day.png